Accessibility links

الثوار الليبيون يسيطرون على شرق البريقة ومحادثات مع نظام القذافى


أكدوا الثوار الليبيون أنهم باتوا يسيطرون على كامل الجزء الشرقى من مدينة البريقة الواقعة على بعد 240 كلم جنوب غرب بنغازي معقل المعارضة الليبية، في حين لا تزال المعارك تدور مع قوات القذافي في قسمها الغربي.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن هناك سيارات تابعة للثوار تجوب شوارع البريقة متوجهة أو عائدة من الجبهة في الأحياء الغربية لهذه المدينة الممتدة على مسافة طويلة.

و تسمع بوضوح أصداء قصف مدفعي في القسم الغربي من المدينة كما شوهدت سحب من الدخان.

وقال قائد عسكري في المعارضة الليبية إن قوات القذافي زرعت شواطئ المدينة بالألغام خوفا من دخول المتمردين إليها عن طريق البحر.

الثوار في مدينة الزاوية

في الوقت نفسه أكد الثوار الليبيون أنهم يسيطرون على "القسم الأكبر" من مدينة الزاوية الواقعة على بعد 40 كلم فقط عن طرابلس.

وقال القائد الميداني للثوار عبد الحميد إسماعيل لوكالة الصحافة الفرنسية "في الإجمال فان القسم الأكبر من المدينة تحت سيطرة المقاتلين الثوار".

وأضاف إسماعيل أن المعارك الرامية للسيطرة على المدينة استمرت طوال ليل الأحد الاثنين وقتل خلالها خمسة من المعارضين الذين تمكنوا من دفع قوات القذافي إلى الإطراف الشرقية من المدنية.

وفي وقت سابق من الاثنين أعلن المعارضون سيطرتهم على مدينتي غريان وصرمان الواقعتين على التوالي على بعد 50 كيلومترا جنوب طرابلس و60 كيلومترا غربها.

إلا أن موسى إبراهيم المتحدث باسم الحكومة الليبية قال إن قوات النظام الليبي قادرة على استعادة المدن والمناطق التي سيطر عليها الثوار خلال الأيام الماضية.

محادثات بين الثوار ونظام القذافى

سياسيا وصل عبد الاله الخطيب مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى تونس الاثنين للمشاركة كما قال في محادثات بين الثوار الليبيين ونظام الزعيم الليبي معمر القذافي، بحسب ما أفادت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال الخطيب، وزير الخارجية الأردنية السابق، إن المحادثات حول مستقبل ليبيا ستجري في فندق في إحدى ضواحي تونس.

وكانت مصادر متطابقة أكدت في وقت سابق أن ممثلين عن الثوار ونظام القذافي التقوا ليل الأحد الاثنين في جزيرة جربة التونسية بالقرب من الحدود مع ليبيا.

وأفادت وكالة الأنباء التونسية الرسمية أن وزيري الصحة والشؤون الاجتماعية الليبيين احمد حجازي وإبراهيم شريف مكثا الأحد في جربة حيث انضما إلى وزير الخارجية الليبية عبد العاطي العبيدي.

وأكدت الوكالة أن المفاوضات جارية "مع عدد من الإطراف الأجنبية" من دون المزيد من التفاصيل.

وكان الخطيب أمضى أشهرا في جولات مكوكية بين طرابلس وبنغازي، قاعدة الثوار في محاولة لإطلاق محادثات لوقف إطلاق النار بين نظام القذافي والثوار.

حل سياسي

في هذه الأثناء أكدت جامعة الدول العربية ضرورة تضافر الجهود العربية والإقليمية والدولية لمساعدة الليبيين للتوصل إلى وقف لإطلاق النار، والاتفاق على حل سياسي يوقف إراقة الدماء يلبي طموحات الشعب الليبي في الإصلاح والتغيير ويحفظ لليبيا وحدتها وسيادتها وسلامتها الإقليمية.

وذكرت الأمانة العامة للجامعة في بيان صحفي أنها تتابع "ببالغ القلق" استهداف المدنيين بليبيا وما يتعرضون له من معاناة بمناطق الصراع العسكري.

ولفتت بهذا الصدد إلى قرارات مجلس الجامعة حول الوضع بليبيا والتي كانت تهدف أساسا إلى حماية المدنيين وتوفير المستلزمات الضرورية لحياتهم والتخفيف من معاناتهم

وزير الداخلية الليبي في القاهرة

إلى ذلك قال مسئولون في مطار القاهرة إن وزير الداخلية الليبي نصر المبروك عبد الله وصل القاهرة على متن طائرة خاصة قادمة من تونس برفقة تسعة من أفراد عائلته. وأفاد المسئولون في المطار أن الوزير الليبي أبلغهم أنه في زيارة سياحية.

وتثير السرية التي أحيطت بهذه الزيارة، وعدم وجود مسئول من السفارة الليبية في القاهرة لاستقباله، شكوكا حول احتمال انشقاقه عن نظام القذافي.

ويعتقد الصحفي الليبي إسماعيل رشيد فى تصريحات لـ"راديو سوا" أن وزير الداخلية فر من ليبيا بعد تضييق الخناق على نظام القذافي، مشيرا إلى أن ذلك أشعر عددا من المسئولين الليبيين بالخوف على عائلاتهم خشية من أي انهيار مفاجئ للنظام مما قد يؤثر على سلامتهم.

وأضاف "بعض المسئولين التونسيين يتجهون إلى تونس لكن يبدو أن نصر المبروك يبحث عن مكان أكثر أمنا له وربما يعتقد أن مصر هي المكان الآمن".

من ناحية أخرى بث التلفزيون الحكومي الليبي الاثنين تسجيلا صوتيا للقذافي قال فيه إن نهاية ما وصفه بالاستعمار ونهاية معارضيه باتت قريبة، ودعا أنصاره إلى الاستعداد للقتال لدحر المتمردين من المناطق والمدن التي يسيطرون عليها، على حد قوله.

XS
SM
MD
LG