Accessibility links

logo-print

حدة ألم الصدر ليست مؤشرا على الإصابة بنوبة قلبية


أظهرت دراسة أميركية نشرت في دورية حوليات طب الطوارئ (Annals of Emergency Medicine) أن الشعور بألم شديد في منطقة الصدر لا يؤشر بالضرورة على احتمال الإصابة بنوبة قلبية، كما أن غياب آلام حادة في الصدر لا يعني أن الإصابة بنوبة قلبية أمر مستبعد.

وتوصل باحثون في مستشفى جامعة بنسلفانيا أجروا فحوصات على 3300 مريض، إلى أن ألم الصدر الحاد لا ينبئ بشكل جيد عمن هو مصاب بالفعل باحتشاء عضلي قلبي ولا عن أي المرضى أكثر عرضة للإصابة بنوبة خلال الشهر المقبل.

وقاس الباحثون مستويات الألم عند مرضى قصدوا قسم الطوارئ في مستشفى جامعة بنسلفانيا بعد إحساسهم بآلام في الصدر باستخدام ميزان مدرج من صفر إلى عشرة يمثل فيه الصفر عدم وجود ألم والعشرة أسوأ ألم يمكن تخيله.

وتمت متابعة المرضى لمدة 30 يوما لمعرفة من سجلت لديه مزيد من الأعراض أو المشاكل المرتبطة بالقلب. فتبين أنه لم يزد احتمال أن يكون المرضى الذين عانوا من أشد ألم في الصدر مصابين بنوبة قلبية أو احتمال أن يصابوا بها في غضون الشهر التالي، بالمقارنة مع المرضى ذوي الألم الأقل. كما تبين أن الألم الذي استمر لأكثر من ساعة لم يكن أيضا علامة مفيدة للنوبة القلبية مقابل حالات أخرى.

وقال الأطباء إن ألم النوبة القلبية لا يستقر دائما في منطقة الصدر وأن المريض قد يشعر به في الذراع أو الفك الخلفي أو البطن.
XS
SM
MD
LG