Accessibility links

مقتل مدني في كركوك وإحباط هجوم انتحاري في تكريت


قتل شخص وأصيب 15 آخرون بينهم أربعة من عناصر الشرطة في هجومين في مدينة كركوك، في حين أحبطت الأجهزة الأمنية في صلاح الدين هجوما شنه انتحاريان بسيارة ملغومة.

فقد ذكر مصدر أمني في مركز التنسيق المشترك في كركوك أن شخصا قتل وأصيب ثمانية آخرون في انفجار دراجة نارية مفخخة كانت متروكة على جانب الطريق قرب موقف حافلات نقل الركاب في منطقة دوميز جنوبي المدينة صباح اليوم.
وفي حادث آخر، أصيب ثمانية أشخاص بينهم ثلاثة عناصر من الشرطة في انفجار سيارة مفخخة نوع كيا كانت متوقفة قرب مسجد المحمدي في منطقة تسعين وسط كركوك صباح اليوم استهدف إحدى دوريات شرطة الطوارئ.

وألحق الإنفجاران أضرارا مادية بالمباني القريبة فيما قامت الأجهزة الأمنية بتطويق مكان الإنفجارين وفتحت تحقيقا في الحادثين، كما هرعت سيارة الإسعاف لنقل الضحايا إلى المستشفيات.

وفي مدينة تكريت جنوبي كركوك، حاول مهاجمان انتحاريان يرتديان زيا عسكريا ويستقلان سيارة مفخخة اقتحام مديرية مكافحة إجرام صلاح الدين الواقعة في منطقة القصور الرئاسية وسط تكريت والتي تضم نحو 280 سجينا ينتمون إلى المجاميع المسلحة ويعدون من الخطرين في محاولة لتهريبهم بعد أن قتلوا أحد حراس المبنى.

إلا أن الأجهزة الأمينة أحبطت المحاولة وقتلت الإنتحاريين وفجرت السيارة، حسبما أكد ذلك الأمين العام لمجلس محافظة صلاح الدين نيازي معمار أوغلو لـ"راديو سوا".

وتأتي هذه الهجمات في وقت شهدت فيه محافظتا كركوك وصلاح الدين إجرءات أمنية مشددة اتخذتها الأجهزة الأمنية لحماية السكان بمناسبة شهر رمضان المبارك.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG