Accessibility links

logo-print

واشنطن تقول إن أيام العقيد القذافي في السلطة معدودة


اعلنت الولايات المتحدة الاثنين أن أيام العقيد معمر القذافي في السلطة اصبحت معدودة، كما رحبت بالتقدم الذي احرزه الثوار الليبيون على الارض بمواجهة قوات القذافي.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني إنه قد بات واضحا ان عزلة القذافي باتت تزداد يوما بعد يوم.

من جهتها رحبت فيكتوريا نولاند المتحدثة باسم الخارجية الأميركية بتقدم المعارضة في مدينة الزاوية بشكل خاص.

العوجلي سفير ليبيا في واشنطن

كما اعلنت الولايات المتحدة الاثنين ان ممثل المعارضة الليبية علي العوجلي اعتمد سفيرا جديدا لليبيا في واشنطن. وقالت نولاند للصحافيين ان "العوجلي اعتمد سفيرا وان السفارة الليبية قد فتحت ابوابها".

وكان العوجلي قد استقال من منصبه في فبراير/شباط الماضي احتجاجا على معمر القذافي "وديكتاتوريته". وانضم منذ ذلك الحين الى المجلس الوطني الانتقالي وهو الهيئة السياسية للثوار الليبيين.

وسمحت الولايات المتحدة في مطلع اغسطس/اب للمجلس الوطني الانتقالي باعادة فتح السفارة الليبية في واشنطن.

واعترفت في منتصف يوليو/تموز بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي ك"سلطة حكومية شرعية" لليبيا.

نفي مشاركة الخطيب

في سياق متصل، نفت الامم المتحدة الاثنين مشاركة المبعوث الخاص للامين العام للمنظمة الدولية الى ليبيا عبد الاله الخطيب في المحادثات بين مسؤولين في نظام معمر القذافي والثوار الليبيين في تونس.

وكان الخطيب قال لدى وصوله الى تونس انه جاء "للانضمام الى المحادثات" بين الطرفين.

الا ان المتحدث باسم الامم المتحدة فرحان حق اشار الى ان المنظمة الدولية لا تملك "اي معلومة حسية تتعلق بالمحادثات التي جرت في تونس بين المجلس الوطني الانتقالي وسلطات طرابلس، والمبعوث الخاص لا يشارك في هكذا محادثات".

وكان حق اكد في وقت سابق وجود عبد الاله الخطيب في تونس، موضحا ان هذا الاخير قد يجري محادثات مع "شخصيات ليبية"، من دون تأكيد بعض المعلومات التي افادت ان وزير الخارجية الاردني السابق سيجري محادثات مع ممثلين عن نظام معمر القذافي والمعارضة.

وأضاف يقول: "يمكنني القول إنه سيلتقي بعض الشخصيات الليبية التي تعيش في تونس على هامش تلك الإجتماعات."

ويُدرِج مراقبون هذه المحادثات في سياق تشديد الخناق على نظام القذافي لاسيما بعد المكاسب التي حققها الثوار في الأسبوع الأخير على الجبهة العسكرية، وسعيه لإيجاد مخرج لهذا المأزق.

تظاهرات منددة وأخرى مؤيدة

هذا وتظاهر عشرات الليبيين الاثنين في مدينة حومة السوق بجزيرة جربة احتجاجا على المحادثات الدائرة في هذه الجزيرة التونسية بين مسؤولين موالين لمعمر القذافي وممثلين عن المعارضة، على ما افاد شاهد عيان.

وندد انصار المعارضة ومعهم سكان من جربة بافتتاح المفاوضات ومطلقين هتافات ترفض التطبيع مع القذافي، بحسب الشاهد الذي طلب عدم كشف اسمه.

وفي المقابل، تظاهرت مجموعة اخرى من الاشخاص حاملين رايات نظام القذافي الخضراء ومتهمين انصار المجلس الوطني الانتقالي بالخيانة. ولم يتم تسجيل اي حادث خلال هذه التظاهرات وفق المصدر نفسه.

وحصلت مواجهات ليل الاحد الاثنين في بن قردان قرب معبر راس جدير الحدودي مع تونس بين ليبيين من انصار القذافي وتونسيين اجتازوا المعبر على متن سيارات رباعية الدفع من جهة، وانصار للمعارضة يحتفلون بنهاية القذافي من جهة ثانية، على ما افاد سكان محليون. وانتهت المواجهات بعد تدخل وحدات حفظ النظام في تونس.

في المقابل، قدمت الحكومة الهولندية مبلغ 100 مليون يورو من الاموال الليبية المجمدة الى منظمة الصحة العالمية لتمكينها من توزيع أدوية على الشعب الليبي، وفق ما أعلن وورد بيزميرالمتحدث باسم وزارة الخارجية الهولندية.
وقال بيزمير ان وزير الخارجية الهولندي يوري روزينثال قال في مؤتمر صحافي ان هذه الاموال ستستخدم بشكل رئيسي في شراء علاجات لمرضى السكري وادوية لامراض القلب وكذلك لشراء اجهزة جراحة.
وقال ان المساعدات ستذهب لبنغازي ومصراتة وغيرها من المناطق التي تسيطر عليها المعارضة، وكذلك الى الاماكن التي لا يزال القتال فيها مستمرا.
XS
SM
MD
LG