Accessibility links

logo-print

المغرب يعلن عن موعد الانتخابات التشريعية المبكرة


أعلنت وزارة الداخلية المغربية الثلاثاء أن الانتخابات التشريعية المبكرة ستجري في 25 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء المغربية عن وزير الداخلية الطيب الشرقاوي.

وتم تحديد هذا الموعد النهائي خلال اجتماع بين الوزير ومسؤولين من حوالي 20 حزبا سياسيا من الموالاة والمعارضة، بحسب ما أعلن عدد من التنظيمات السياسية.

وأضاف الشرقاوي أن "المشاورات مع الأحزاب السياسية بخصوص كل ما يتعلق بالتحضير للاستحقاقات المقبلة ستتواصل".

وتعود آخر انتخابات تشريعية إلى سبتمبر/أيلول 2007.

وجاء تقديم موعد الانتخابات التشريعية التي كانت مقررة مبدئيا في خريف عام 2012 بعد الاستفتاء على الدستور الجديد الذي جرى في الأول من يوليو/تموز وأقره الناخبون بأكثرية ساحقة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الأمين العام لحزب العدالة والتنمية الإسلامي المعارض أن الموعد اعتمد بشكل نهائي كي لا يصادف موعدها مع عيد الأضحى الذي يتوقع حلوله منتصف نوفمبر/تشرين الثاني هذا العام.

وكان العاهل المغربي الملك محمد السادس قد دعا في نهاية يوليو/تموز إلى الإسراع في انتخاب برلمان جديد لتعيين رئيس وزراء جديد من الحزب الذي يفوز في تلك الانتخابات.

XS
SM
MD
LG