Accessibility links

الناتو يتعهد بمواصلة عملياته في ليبيا والمجلس الانتقالي ينفي التفاوض مع القذافي


تعهد حلف شمال الأطلسي يوم الثلاثاء بمواصلة قصف الأهداف التابعة لقوات العقيد معمر القذافي مؤكدا أن إستراتيجيته في ليبيا "أثبتت نجاحها" منذ بداية تنفيذها في شهر مارس/آذار الماضي ومن ثم فإنه لا توجد حاجة لتغييرها.

وقال مسؤول الإعلام في الحلف توني وايت في مقابلة مع "راديو سوا"، إن "استراتيجيتنا أثبتت نجاحها ونحن لانغير شيئا حقق النجاح، وسنواصل قصف القذافي كلما رأينا دباباته ومباني مراكز قيادته".

وتابع وايت قائلا إن الحلف "سيهاجم الأهداف التابعة للقذافي لعلمه بأن عملياته تحدث فارقا على الأرض كما هو واضح بشكل يومي" مشيرا إلى أن "هناك هجمات أقل على الشعب الليبي من جانب قوات النظام" كنتيجة لعمليات حلف الأطلسي.

وأضاف أنه "قبل بداية الحملة العسكرية في ليبيا قبل خمسة أشهر كانت قوات القذافي تحاصر مدينة بنغازي وتقصفها وعلى وشك إسقاطها كما قامت بمهاجمة مدينة أجدابيا واستولت على مدينة مصراتة، لكن لحسن الحظ بعد جهودنا وتدميرنا للعديد من القدرات العسكرية للقذافي، لم تعد بنغازي محل تهديد ولا أجدابيا، كما بدأت أجواء الحياة العادية تعود إلى مصراتة".

المفاوضات مع القذافي

في شأن آخر، نفى رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي مصطفى عبد الجليل يوم الثلاثاء أي مفاوضات مع نظام معمر القذافي.

وأكد عبد الجليل في مؤتمر صحافي عقده في بنغازي أنه "ليس هناك مفاوضات سواء مباشرة أو غير مباشرة مع نظام القذافي"، وذلك ردا على أنباء أوردتها مصادر تونسية حول محادثات تجري منذ يوم الأحد الماضي بين ممثلين عن الثوار والنظام في جزيرة جربة التونسية.

الوضع الميداني

وعلى الصعيد الميداني، أعلن محمد زواوي المتحدث العسكري بلسان الثوار الليبيين يوم الثلاثاء أن 15 من الثوار قد لقوا مصرعهم منذ أمس الاثنين في الاشتباكات ضد قوات القذافي في محيط مدينة البريقة النفطية شرقي البلاد.

وقال زواوي إن "القتال مازال مستمرا الآن في القطاع السكني رقم 1" في محيط مدينة البريقة.

وكان الثوار قد شنوا هجوما على البريقة في نهاية الشهر الماضي بعد شهور من الجمود الميداني على الجبهة الشرقية لانتزاع المدينة من سيطرة القوات الموالية للقذافي.

وتمكن الثوار أمس الاثنين من السيطرة على معظم القطاع السكني من البريقة شرقي المدينة الممتدة بطول عشرة كيلومترات بمحاذاة الساحل غير ان الاشتباكات لا تزال مندلعة في المناطق الصناعية غربي المدينة حسبما قال أحد الصحافيين في المدينة.

XS
SM
MD
LG