Accessibility links

مشعل يزور القاهرة وسط أنباء عن صفقة أسرى جديدة مع إسرائيل


وصل وفد رفيع المستوى من حركة حماس إلى مصر يوم الثلاثاء وسط تكهنات جديدة حول دخول الحركة في مفاوضات غير مباشرة مع إسرائيل لإطلاق سراح الجندي غلعاد شاليت المحتجز لدى الحركة منذ نحو خمس سنوات.

وقال المركز الفلسطيني للإعلام التابع لحركة حماس إن "وفدا رفيعا برئاسة رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل وصل إلى العاصمة المصرية القاهرة"، وذلك من دون تقديم مزيد من التفاصيل حول الغرض من الزيارة.

وبدورها قالت مصادر فلسطينية مقربة من حماس إن مشعل سيصل إلى القاهرة برفقة القيادي في الحركة موسى أبو مرزوق، إلا أنها رفضت تأكيد ما تردد حول أن الهدف من الزيارة هو المشاركة في محادثات حول الجندي الإسرائيلي المختطف.

ورفض مسؤولون في وزارة الخارجية المصرية أيضا التعليق عن أي تكهنات حول محادثات مرتقبة للإفراج عن شاليت مقابل صفقة تبادل أسرى مؤكدين أنهم لا يستطيعون التعليق بسبب"حساسية" الموضوع.

من ناحيته، أكد وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك في حديث لإذاعة 103 الإسرائيلية في تل أبيب وجود شيء من الحقيقة في التقارير التي تحدثت عن إجراء محادثات في القاهرة للتوصل إلى صفقة تبادل أسرى مع حماس مقابل شاليت المحتجز منذ عام 2006. أسامة

حمدان: ليونة في الموقف الإسرائيلي

وفي سياق متصل، تحدث أسامة حمدان ممثل حركة حماس في لبنان عن "ليونة" في الموقف الإسرائيلي حيال صفقة الأسرى.

وقال حمدان في مقابلة مع الموقع الالكتروني لصحيفة فلسطين المقربة من حماس إنه "لا يوجد جديد حتى الآن يمكننا من القول بأن الأمور تقترب من الاتفاق" غير أنه أكد وجود "تراجع إسرائيلي واضح في الشروط المتشددة لانجاز صفقة تبادل الأسرى".

وخطف شاليت على تخوم قطاع غزة في 25 يونيو/ حزيران عام 2005 على يد ثلاث مجموعات فلسطينية مسلحة من بينها الجناح العسكري لحماس وكان وقتها عمره 19 عاما وما زال محتجزا حتى الآن في موقع سري في غزة على الأرجح.

ولم تنجح جولات المفاوضات بين حماس وإسرائيل التي تمت بوساطة ألمانية في الوصول لأي نتيجة حتى الآن بسبب الخلاف على عدد وهويات الأسرى الفلسطينيين الذين تريد حماس إطلاق سراحهم من السجون الإسرائيلية مقابل إطلاق سراح شاليت.

XS
SM
MD
LG