Accessibility links

فتح تحقيق رسمي في فرنسا في مزاعم حول إساءة لاغارد استخدام الأموال العامة


فتح قضاة فرنسيون تحقيقا رسميا الثلاثاء بشأن مزاعم حول إساءة رئيسة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد استغلال منصبها عندما كانت وزيرة للمالية الفرنسية وموافقتها حينها على دفع مبلغ كبير إلى صديق للرئيس نيكولا ساركوزي.

وتواجه لاغارد التحقيق في تورطها في نهب مال عام لموافقتها على تسوية بقيمة 285 مليون يورو مع برنار تابي في عام 2008 عندما كانت وزيرة مالية بلادها، إلا أنها تنفي تورطها في أي تجاوز أو استفادتها شخصيا بأي شكل من التسوية النهائية.

وقال تابي إن مصرفا كانت تملكه الدولة الفرنسية احتال عليه في بيع نصيبه في شركة أديداس للملابس الرياضية في عام 1993.

وقد خسر تابي قضية تعويض رفعها أمام المحكمة العليا الفرنسية عام 2006، ثم استأنف الحكم عندما تولى ساركوزي الرئاسة الفرنسية عام 2007.
XS
SM
MD
LG