Accessibility links

مسؤول بحريني يؤكد أن انتخابات عضوية مجلس النواب ستجرى في موعدها


قال رئيس اللجنة العليا للإشراف على سلامة الانتخابات في البحرين خالد بن علي آل خليفة إن الجولة التكميلية استحقاق دستوري لاستكمال عضوية مجلس النواب، مشددا على أن الدولة لا تفرض على أي شخص أن يشارك أو يقاطع .

وأكد على أن الانتخابات ستجرى في موعدها. وأضاف خلال مؤتمر صحفي في المنامة "يجب النظر إلى الانتخابات على أنها استحقاق دستوري لاستكمال مجلس النواب نتيجة الاستقالات .

وهذا الاستحقاق سيجري في وقته وسيتم من خلاله استكمال عضوية مجلس النواب. الحياة في البحرين حياة مستمرة ولا تنتظر قرار أحد بأن يشارك أو أن يقاطع وهذه المسألة لن تكون أبدا محلا لأن يوقفها أحد".

وحذر آل خليفة من أن يتعدى أمر المقاطعة إلى حملات تخوين أو ترهيب.

وقال "نحن نقول إن من يريد أن يقاطع هذا شأنه ولكن أن يحيله إلى شأن عام ويضغط به على إرادة الناخبين فهذا أمر غير مقبول ولن نسمح بذلك. الغرض من كل الإجراءات هو ضمان حرية الناخب في الإدلاء بصوته أما أن يتعدى الأمر إلى حملات تخوين أو ترهيب فهذا الكلام غير مقبول".

يذكر أن جمعية الوفاق الشيعية المعارضة أعلنت عدم المشاركة في انتخابات الرابع والعشرين من الشهر القادم.

حقوق الإنسان في البحرين

على صعيد آخر، أكدت اللجنة المُستقلة لتقصي الحقائق في الأحداث التي وقعت في مملكة البحرين خلال شهري فبراير/ شباط ومارس / آذار الماضيين أنها لم تقدم أي تقرير عن حجم انتهاكات حقوق الإنسان في البحرين، وان تحقيقاتها مستمرة لجمع كل الأدلة ذات الصلة بالأحداث.

وأوضحت اللجنة في بيان جديد أنها قررت إغلاق مكاتبها حتى إشعارٍ آخر بعد توافد مئات الأشخاص إلى مكتبها في حالة من الغضب، فأقدم بعضهم على التعرض لموظفي اللجنة بالاعتداء اللفظي والجسدي.

وكانت صحيفة الأيام البحرينية قد نشرت قبل يومين تصريحات نسبتها لرئيس اللجنة محمود بسيوني قال فيها إنه لم يثبت حتى الآن تورط الحكومة البحرينية في جرائم ضد الإنسانية، ما أثار غضب ناشطين ومعارضين شيعة.

XS
SM
MD
LG