Accessibility links

logo-print

المعارضة اليمنية تعقد المؤتمر التأسيسي للمجلس الوطني الذي تم الاعلان عنه


يعقد الأربعاء المؤتمر التأسيسي للمجلس الوطني الذي أعلنت عنه المعارضة اليمنية مؤخرا.

وقد أكد القائمون على المؤتمر أن المشاركين يمثلون مختلف الأطياف السياسية المعارضة في اليمن وليس فقط أحزاب اللقاء المشترك.

وكانت صنعاء قد شهدت الثلاثاء انعقاد مؤتمر القبائل اليمنية بمشاركة أكثر من أربعة آلاف شخصية تمثل عددا من قبائل البلاد.

وشدد المشاركون في المؤتمر على ضرورة إحلال الأمن والسلم في البلاد وإنهاء حالة التوتر السياسي والأمني التي تشهدها مناطق أرحب وتعز وأبين وغيرها منذ مطلع العام الحالي، والتي خلفت مئات القتلى وآلاف المصابين من مدنيين وعسكريين.

تبادل الاتهامات

في هذه الأثناء، تبادل الحزب الحاكم وأحزاب اللقاء المشترك الاتهامات بإجهاض مساعي التسوية. فقد هاجم الرئيس اليمني علي عبد الله صالح خصومه في أحزاب تجمع اللقاء المشترك.

وأعلن صالح أن عودته قريبة إلى صنعاء، قاطعا الطريق أمام التكهنات في شأن نيته مغادرة البلاد بعد أكثر من ستة أشهر من التظاهرات ضد نظامه.

واتهم الرئيس اليمني المعارضة بأنها سرقت شعارات الشباب المتظاهرين الذين يشاركون في التظاهرات ضد نظامه وبأنها تضم عناصر ماركسية وحوثية ومجموعة طالبان.

من ناحيته، قال طارق الشامي إن أحزاب اللقاء المشترك هم الذين رفضوا الدعوة إلى الحوار.

وأضاف لـ"راديو سوا" إن اللقاء المشترك يرفض الجلوس على طاولة الحوار ويريد إيصال البلاد إلى الفراغ الدستوري.

وقال "إنهم يدركون أن الدستور منح نائب الرئيس 60 يوما لأداء مهامه، ثم يجب الاتجاه إلى الانتخابات، وهم يعملون على إعاقة هذه الانتخابات".

من جهته، رفض القيادي في تجمع اللقاء المشترك سلطان السامعي هذا الاتهام. وقال إن المعارضة لن تتحاور مع الرئيس علي عبد الله صالح لأنه إن عاد إلى اليمن فسوف يحاكم.

وأضاف لـ"راديو سوا" "إذا تجرأ وعاد فإن عودته ستكون إلى السجن المركزي ومن ثم قفص الاتهام لمحاكمته".

الوضع الأمني في أرحب

أما على الصعيد الأمني، فقد أعلنت مصادر قبلية يمنية مقتل 23 مسلحا قبليا في معارك عنيفة جرت ليل الاثنين الثلاثاء مع قوات من الحرس الجمهوري في منطقة أرحب شمال شرق صنعاء.

وتوتر الوضع في المنطقة منذ أن أقام الحرس الجمهوري نقطة تفتيش في أرحب ضيقت على حركة رجال القبائل وأثارت بالتالي غضبهم ما أدى إلى اندلاع اشتباكات عديدة بين الطرفين.

ويذكر أن الحرس الجمهوري يقوده احمد النجل الأكبر للرئيس اليمني علي عبد الله صالح.

XS
SM
MD
LG