Accessibility links

logo-print

المحكمة الخاصة بلبنان تؤكد وجود أدلة كافية لبدء محاكمة المتهمين باغتيال الحريري


أعلنت المحكمة الخاصة بلبنان المدعومة من الأمم المتحدة اليوم الأربعاء عن وجود ما يكفي من الأدلة لبدء المحاكمة حول مقتل رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

وأعرب مدعي المحكمة دانيال بلمار عن ترحيبه بمصادقة المحكمة على قرار الاتهام الذي أصدره بحق أربعة أعضاء في حزب الله.

وقال بلمار في بيان له إنه يرحب بقرار قاضي الإجراءات التمهيدية رفع السرية عن قرار الاتهام، مشيرا إلى أن هذا القرار سيطلع أخيرا الرأي العام والمتضررين على الوقائع المزعومة في قرار الاتهام بشأن ارتكاب الجريمة التي أدت إلى توجيه الاتهام إلى المتهمين الأربعة.

وأضاف أن رفع السرية عن قرار الاتهام يجيب عن أسئلة عديدة بشأن الاعتداء الذي وقع في 14 فبراير/ شباط عام 2005 ، غير أن أكد أن "الستار لن يرفع عن القصة الكاملة إلا في قاعة المحكمة حيث تعقد محاكمة مفتوحة وعلنية وعادلة وشفافة تصدر حكما نهائيا".

وأكد المدعي العام أنه مستمر في إجراء التحقيقات حول هذه القضية كما يتم التحضير لبدء جلسات المحاكمة.

وكانت المحكمة الخاصة بلبنان والتي يقع مقرها في لاهاي قد أصدرت في يونيو/ حزيران الماضي أوامر اعتقال بحق أربعة رجال فيما يتعلق بواقعة الاغتيال لكنها لم تعلن لائحة الاتهام بشكل كامل قبل اليوم.

وقال مسؤولون لبنانيون إن الأشخاص الأربعة الواردين في قرار الاتهام ينتمون إلى حزب الله، الذي نفى أي دور له في الانفجار الذي وقع في بيروت عام 2005 وأسفر عن مقتل الحريري و 21 آخرين .

XS
SM
MD
LG