Accessibility links

logo-print

سجن ضابطة أميركية سابقة في العراق بتهمة الرشوة


أصدرت محكمة أميركية حكما بالسجن لمدة سنة على ضابطة عسكرية أميركية متقاعدة برتبة كولونيل لدورها في فضيحة رشاوى متعلقة بالحصول على عقود حرب في العراق، حسبما أعلنت وزارة العدل الأميركية.

وذكر بيان للوزارة أن المحكمة أمرت بإبقاء ليفوندا سيلف (57 عاما) تحت المراقبة لثلاث سنوات وتسديد غرامة قدرها خمسة آلاف دولار أميركي وإعادة تسعة آلاف أخرى تلقتها في شكل هدايا وإجازات سياحية.

وأضاف البيان أن سيلف ترأست في عام 2005 مجلسا لاختيار عقد بقيمة 12 مليون دولار لبناء وتشغيل عدد من المستودعات التابعة لوزارة الدفاع في العراق، مضيفا أنها تلقت عروضا احتيالية من "شركة متآمرة" وساعدتها على الفوز بالعقد.

واكدت وثائق المحاكمة أن سيلف أمضت إجازة في تايلاند وحصلت على هدايا غيرها بقيمة تسعة آلاف دولار لدورها في العملية.

يذكر أن سيلف كانت قد أقرت بالذنب في يونيو/حزيران عام 2008 في تهمتي تلقي الرشوة والتآمر.

XS
SM
MD
LG