Accessibility links

مشعل يبحث مع رئيس المخابرات المصرية ملف المصالحة الفلسطينية وصفقة شاليت


بحث رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل اليوم الأربعاء مع رئيس المخابرات العامة المصرية اللواء مراد موافي ملف المصالحة الفلسطينية، بحسب مسؤول مصري طلب عدم ذكر اسمه.

وشارك في اللقاء نائب رئيس المكتب السياسي لحماس موسى أبو مرزوق وعضوا المكتب السياسي محمد نصر وسامي نزار إضافة إلى عدد من معاوني رئيس المخابرات المصرية، وفق المصدر نفسه.

وأكد المسؤول المصري أن المحادثات تناولت ملف المصالحة الفلسطينية والعلاقات بين مصر وحركة حماس، من دون تقديم مزيد من التفاصيل.

وأكد أنه تم التطرق خلال الاجتماع إلى موضوع مبادلة الجندي الإسرائيلي غلعاد شاليت المحتجز لدى حركة حماس بأسرى فلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

وقالت مصادر فلسطينية مطلعة لوكالة أنباء الشرق الأوسط إن وفد حماس بحث مع المسؤولين المصريين كذلك مجمل تطورات الأوضاع على الساحة الفلسطينية خاصة سبل تنفيذ اتفاق المصالحة الوطنية، ومعبر رفح الحدودي بين مصر وقطاع غزة، والدور المصري المطلوب في التخفيف من معاناة المحاصرين في القطاع.

وأوضحت المصادر أن المباحثات هدفت أيضا إلى بحث العلاقات الثنائية مع القيادة المصرية وسبل تطويرها، لاسيما بعد ثورة 25 يناير/ كانون الثاني.

وكانت وسائل إعلام عربية قالت خلال اليومين الأخيرين إن مفاوضات غير مباشرة تجري في القاهرة بين مسؤولين إسرائيليين وآخرين من حماس حول إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي.

وخطف شاليت على تخوم قطاع غزة في 25 يونيو/حزيران عام 2006 على يد ثلاثة مجموعات فلسطينية مسلحة من بينها الجناح العسكري لحماس وكان وقتها عمره 19 عاما وما زال محتجزا حتى الآن في موقع سري من المعتقد أنه في قطاع غزة.

ولم تثمر جولات المفاوضات بين حماس وإسرائيل بوساطة ألمانية عن أي نتائج للخلاف حول عدد وهوية مئات الأسرى الفلسطينيين لدى إسرائيل الذين تطالب حماس بإطلاق سراحهم مقابل إطلاق سراح شاليت.

جدير بالذكر أن حركتي فتح وحماس قد استأنفتا في السابع من أغسطس/ آب الجاري في القاهرة محادثاتهما من اجل تطبيق اتفاق المصالحة الذي وقعتاه في العاصمة المصرية في مايو/ أيار الماضي بعد خلافات حول تنفيذ بنوده لاسيما ما يتعلق باختيار رئيس لحكومة فلسطينية جديدة.

XS
SM
MD
LG