Accessibility links

مخالفات في استطلاع للمجلس العسكري لإعادة عمر سليمان إلى الواجهة في مصر


حذف المجلس الأعلى للقوات المسلحة يوم الأربعاء الاستفتاء الذي أطلقه على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" فيما يتعلق بالمرشحين لرئاسة الجمهورية وذلك بعد اكتشاف شراء أصوات لصالح اللواء عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية السابق.

يأتى ذلك بعد أن كشفت صحيفة "المصرى اليوم" المستقلة في تحقيق استقصائي أن مجموعة تدعمها سيدة مقربة من سليمان تجند شبابًا لتأسيس حسابات وهمية على موقع «فيسبوك» والتصويت لصالح عمر سليمان ودفعه إلى صدارة المشهد السياسى.

كان المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذى يدير الأمور فى مصر حاليا منذ تنحى الرئيس المصرى السابق حسنى مبارك قد أطلق في 19 يونيو/ حزيران الماضى استفتاءً تضمن عددًا من الشخصيات العامة التى أعلنت ترشحها أو الشخصيات التى تم ترشيحها من قبل الشعب المصرى والإعلام على أن ينتهي الاستطلاع يوم 19 يوليو/ تموز بصفة مبدئية، غير أن الاستطلاع استمر بعد هذا التاريخ دون أن يعلن المجلس مده لأجل معين.

وضمت القائمة 15 اسمًا من بينهم محمد البرادعي الرئيس السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، وأحمد شفيق رئيس الوزراء السابق، وأيمن نور مؤسس حزب الغد، والمستشار هشام البسطويسي، والإعلامية بثينة كامل، والمفكر الإسلامي محمد سليم العوا، وعمرو موسى الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية.

وحتى بداية أغسطس/ آب الجاري كان البرادعي يتصدر الاستطلاع بنسبة 21 بالمئة، فيما كان العوا ثانيًا، وحل سليمان سابعًا بنسبة ثلاثة بالمئة محققًا ستة آلاف صوت. ولكن يوم 14 أغسطس، كان سليمان ثانيًا بنسبة 21 بالمئة، بنحو 68 ألف صوت، قبل أن يحل أولاً يوم 16 أغسطس/ آب.

XS
SM
MD
LG