Accessibility links

بايدن يصل بكين وينفي أن يكون الاقتصاد الأميركي في حالة انهيار


وصل نائب الرئيس الأميركي جو بايدن إلى الصين اليوم الأربعاء في زيارة تستغرق خمسة أيام في حين أعلنت بكين أنها تنتظر من واشنطن اتخاذ تدابير ملموسة بشان أزمة الديون الأميركية.

ولم يدل بايدن الذي يقوم بأول زيارة للصين بوصفه نائبا للرئيس بأي تصريحات لدى وصوله إلى مطار بكين، إلا أنه أكد في مقابلة مع إحدى المجلات الصينية على متانة سندات الخزينة الأميركية، لتبديد مخاوف صينية بعد الخلاف الأخير في الكونغرس حول رفع سقف الدين الأميركي.

وقال بايدن إن "حكومة اوباما تعمل بلا كلل للحفاظ على أسس الاقتصاد الأميركي بهدف ضمان الأمن والسيولة وقيمة سندات الخزانة بالنسبة لجميع المستثمرين بمن فيهم الصينيون".

ونفى بايدن ان تكون الولايات المتحدة في حالة انهيار مشددا على أن الطريق لمواجهة التحديات الاقتصادية يبدأ من الداخل.

ومن المقرر أن يلتقي بايدن خلال هذه الزيارة بالرئيس الصيني هو جينتاو وكذلك بنظيره نائب الرئيس الصيني شي جين بينغ الذي من المتوقع أن يتولى قيادة الصين في عام 2013، وينظر إليه على أنه شخصية غير معروفة كثيرا في أوساط السياسة الأميركية.

وتوقع مسؤولون أميركيون أن تطغى مسالة الديون الأميركية على قسم من مباحثات بايدن في الصين التي تشغلها أزمة الديون الأميركية باعتبارها أكبر دائن للولايات المتحدة.

وقالوا إن بايدن سيثير كذلك قضية العملة الصينية "اليوان" التي تقول واشنطن إنها لا تزال أدنى من قيمتها الحقيقية، كما من المتوقع أن يضغط كذلك على قادة الصين لتشجيع الطبقة الوسطى على الاستهلاك بدلا من التركيز على التصدير الكثيف لمنتجاتها الرخيصة.

ومن ناحيتها قالت صحيفة "الشعب" الصينية الناطقة بلسان الحزب الشيوعي اليوم الأربعاء إن "الصين بوصفها اكبر الدول الدائنة للولايات المتحدة ولديها اكبر احتياطي من الدولار، من الطبيعي أن تكون أكثر الدول قلقا إزاء السياسة التي تنتهجها الولايات المتحدة".

وبدورها قالت وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية إن لدى بكين "كل الحق في مطالبة الولايات المتحدة بمعالجة مشكلة الديون".

ووجهت الصين انتقادات حادة للولايات المتحدة التي كادت بفارق ساعات أن تتخلف عن سداد دينها بداية الشهر الجاري فبل التوصل إلى اتفاق بين الكونغرس والحكومة في اللحظة الأخيرة.

وتعد الصين اكبر دائن خارجي للولايات المتحدة وقد وجهت وسائل الإعلام الحكومية الصينية انتقادات لاذعة للولايات المتحدة ونعتتها بعدم المسؤولية وطالبتها بالعيش في حدود إمكاناتها بدلا من الاعتماد على الاقتراض.

XS
SM
MD
LG