Accessibility links

logo-print

المصادقة على بناء مسجد في جورجيا بعد جدل استمر عامين


صادق أعضاء مجلس مدينة ليبرن بولاية جورجيا على بناء مركز إسلامي على مساحة 20 ألف قدم مربع، بعد جدل مثير استمر لمدة عامين.

وذكرت صحيفة اتلانتا جورنال كونستيتوشن المحلية أن المجلس وافق على خطة البناء بأغلبية ثلاثة أصوات مقابل صوت واحد.

ولم يتمكن المجلس المكون من أربعة أعضاء من التوصل إلى اتفاق خلال تصويت سابق على المشروع في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي، مما مهد الطريق آنذاك لزيادة أمد الصراع الذي استمر عاما بين جماعة دار العباس من جهة وبين قادة وسكان المدينة الذين يعارضون توسع هذه المجموعة من جهة أخرى.

وتمتلك الجماعة مركزا للعبادة على مساحة 1.4 فدان وتسعى للتوسع ، لكنها وبعد الصراع والجدل اكتفت ببناء مسجد وساحة لانتظار السيارات حوله.

وأشارت صحيفة وول ستريت جورنال إلى أن وزارة العدل تحقق في ما إذا كانت المدينة انتهكت قانون استخدام الأراضي للأغراض الدينية برفضها للطلبات السابقة في هذا الصدد.

وأضافت أنه بموجب القانون الفدرالي فإنه ليس بمقدور السلطات المحلية فرض أعباء كبيرة على الجماعات الدينية أو التفرقة في المعاملة بينها فيما يتعلق بقرارات تملك الأراضي.

يشار إلى أن جماعة دار العباس سعت لشراء أرض مساحتها 6.5 فدان وضمها إلى مساحة المسجد لبناء صالة رياضية ومقبرة، قبل أن تعلن لاحقا أنها ستقوم بتشييد مسجد وساحة انتظار للسيارات فقط الأمر الذي رفضته سلطات المدينة في ديسمبر/كانون الأول الماضي، لأسباب تتعلق بغرض استخدام الأرض وليس لأسباب دينية، كما قال عضو المجلس آلن أوين.

وأضاف أوين أن الذين عارضوا المشروع بنوا معارضتهم على أساس استخدام الأراضي وتقسيمها، لكنهم "لم يستخدموا أبدا الدين كأداة أو حجة في النقاش لتبرير هذا الرفض".

XS
SM
MD
LG