Accessibility links

الأردن يطلق حملة تصويت لوضع البحر الميت ضمن عجائب الدنيا السبع


أطلقت وزارة السياحة والآثار الأردنية بالتعاون مع هيئة تنشيط السياحة اليوم الأربعاء حملة التصويت عبر الرسائل القصيرة في مسابقة عجائب الدنيا السبع الطبيعية لإقناع الأردنيين بالتصويت لصالح البحر الميت.

وقالت وزيرة السياحة والآثار الأردنية الدكتورة هيفاء أبو غزالة إن فوز البحر الميت كواحدة من عجائب الدنيا السبع الطبيعية سيرسخ موقع البحر الميت على الخريطة السياحية العالمية ويعمل على جذب الاستثمارات في تلك المنطقة.

وأضافت أن "لدينا رغبة شديدة بأن يكون البحر الميت أحد عجائب الدنيا السبع الطبيعية، فهو يتمتع بمزايا علاجية عديدة بسبب نسبة الملوحة والمعادن العالية ومستوى الضغط والأوكسجين المرتفعين مما جعله من أوائل المقاصد للعلاج والاستجمام في التاريخ وأهمها على مستوى العالم".

وأشارت إلى أن فوز "البتراء" (المدينة الوردية) انعكس بشكل إيجابي على السياحة في الأردن حيث زاد عدد زوار البتراء من 581 ألف زائر عام 2007 إلى 975 ألفا عام 2010 أي بزيادة قدرها 68 بالمئة لافتة إلى أن الأردن سيحتفل خلال العام المقبل بمرور 200 عام على إعادة اكتشاف البتراء حيث ستقام عدة فعاليات ونشاطات بهذه المناسبة في المدينة الوردية.

وبدوره، قال رئيس مؤسسة "نيو سيفين وندرز" السويسرية برنارد ويبر إن المؤسسة غير ربحية ويديرها 20 شخصا من مقرها في زيوريخ، ورشحت البحر الميت ليصبح واحدا من عجائب الدنيا السبع الطبيعية ضمن 28 موقعا مرشحا لهذه المسابقة.

وأشار إلى أن المؤسسة نظمت في عام 2007 مسابقة عجائب الدنيا السبع حيث حظي الأردن بالمركز الثاني في تلك المسابقة بفوز البتراء موضحا أن الأردن في حال فوزه سيحظى بأعجوبتين من عجائب الدنيا مما سيعزز وضعه السياحي بشكل ملحوظ.

يذكر أن التصويت في هذه المسابقة سيستمر حتى 11 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل حيث يمكن التصويت لكل مشترك عبر الهاتف وعبر شبكة الانترنت على أن يكون التصويت لمكان واحد فقط.
XS
SM
MD
LG