Accessibility links

المركز الفلسطيني لحقوق الانسان يدين منع حماس لثمانية طلاب من السفر للخارج


منعت حكومة حماس الاربعاء ثمانية طلاب حصلوا على منح للدراسة في الولايات المتحدة من السفر من قطاع غزة بسبب دواع اجتماعية وثقافية بحسب المركز الفلسطيني لحقوق الانسان الذي ندد بهذا الاجراء.

وقال المركز في بيان الاربعاء إنه يدين منع وزارة التربية والتعليم في غزة سفر 8 طلاب تلقوا منحا دراسية في الولايات المتحدة الأميركية من خلال مؤسسة اميد ايست، لدواع اجتماعية وثقافية.

وأضاف تقدم أولياء الطلاب الثمانية للدكتور أسامة المزيني وزير التربية والتعليم في حكومة حماس، بطلب من اجل الموافقة على منح التسهيلات اللازمة لسفر أبنائهم عبر معبر إيريز والذي كان مقررا اليوم الاربعاء، غير أن الوزير رفض تلبية طلب أولياء الأمور، مبررا ذلك لدواع اجتماعية وثقافية.

واعتبر المركز أن هذا الاجراء يتناقض مع أبسط معايير حقوق الإنسان، خاصة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي تنص المادة 26 منه على أن للآباء الحق الأول في اختيار نوع تربية أولادهم.

واشار إلى أن الطلاب الثمانية حصلوا على منحة (YES) التابعة لمؤسسة اميد ايست للعام الدراسي 2012-2011، والمنحة هي برنامج للتبادل الدراسي للشباب ترعاه وزارة الخارجية الأميركية.

ودعا المركز رئيس الحكومة في غزة إلى التدخل الفوري من اجل الغاء قرار المنع، واعطاء التعليمات بالموافقة على سفر هؤلاء الطلاب خشية ضياع الفرصة عليهم.

ولم يتسن الحصول على تعقيب من حكومة حماس. واثارت حكومة حماس اخيرا استياء المراكز الحقوقية عبر فرضها ايضا اجراءات على سفر العاملين في المنظمات غير الحكومية في القطاع تقضي بتقديم طلب للسفر لوزارة داخلية حماس قبل اسبوعين من موعد السفر للمشاركة في مؤتمرات أو ورش عمل بالخارج بحسب مراكز حقوقية.

والاربعاء، عزا مسؤول في وزارة داخلية حكومة حماس هذا الامر إلى الحفاظ على النظام وتطبيق القانون داخل القطاع، معتبرا أن القرار هو بمثابة تسهيل وضبط لحركة السفر للمؤسسات بحسب تقرير نشره المكتب الاعلامي في حكومة حماس.

وطالب المسؤول مؤسسات حقوق الإنسان بعدم تغليب النظرة السلبية لكل ما يتم صدوره عن الحكومة بأنه تقييد لعمل المجتمع المدني، فالجميع تحت القانون.

لكن شبكة المنظمات الاهلية ومراكز حقوق الانسان الفلسطينية اعربت الاربعاء في بيان مشترك عن قلقها تجاه سلسلة القرارات الصادرة عن وزارة الداخلية في غزة داعية إلى مراجعتها وإلغائها.

واشارت إلى قرارات اخرى منها الطلب من الجمعيات والشركات غير الربحية الحصول على موافقة وزارة الداخلية عند تقديم مشاريع اقتراحات للمانحين، الأمر الذي يعكس التوجه المركزي المبني على السيطرة ومحاولات إلحاق المنظمات الأهلية والحد من استقلاليتها.

وتسيطر حماس على قطاع غزة منذ منتصف يونيو/حزيران 2007 بعد أن طردت عناصر فتح الموالية للرئيس محمود عباس اثر اشتباكات دامية استمرت لاكثر من اسبوع.

XS
SM
MD
LG