Accessibility links

الثوار الليبيون يواصلون تقدمهم بعد معارك عنيفة مع قوات القذافي


أعلن الثوار الليبيون اليوم الخميس أنهم سيطروا على بلدة مهمة في جنوب غرب ليبيا واستولوا على ذخائر وأسلحة ثقيلة مملوكة للقوات الموالية للعقيد معمر القذافي.

وقال محمد وردوغو أحد المسؤولين عن مجموعة من المقاتلين "لقد هاجم رجالنا أمس الأربعاء بعد الظهر بلدة مرزوق، وبعد معارك عنيفة استمرت أكثر من ساعة تمكنا من السيطرة على البلدة وحاميتها العسكرية".

وأضاف أن نحو 12 من القوات الموالية للقذافي قتلوا وتم أسر خمسة ضباط بينهم عميد وعقيد. وأوضح أن الثوار استولوا أيضا على آليات عسكرية وسيارات رباعية الدفع وأسلحة ثقيلة وذخائر، مشيرا إلى سقوط قتيل من المهاجمين.

وأضاف المتحدث أن "بلدة مرزوق باتت بكاملها خاضعة لسيطرتنا غير أن الكهرباء والماء انقطعت عنها والوضع الإنساني مترد".

ولم تؤكد مصادر مستقلة تصريحات وردوغو الذي تحدث بالنيابة عما يطلق عليه "كتيبة درع الصحراء" التي يقودها بركة وردوغو طوباوي.

ويتواجد ممثلون عن تلك المجموعة من مقاتلي الطبس منذ عدة ايام في بنغازي معقل الثوار الليبيين في شرق البلاد للحصول على دعم المجلس الوطني الانتقالي، الهيئة السياسية للثوار، والذي يضم ممثلا سياسيا عن منطقة الطبس.

وتعتبر بلدة مرزوق ثاني أكبر مدن منطقة فزان بعد مدينة سبها، وتشكل المنطقة نقطة اتصال حيوية على الطرق المؤدية إلى النيجر وتشاد جنوبا والجزائر غربا وطرابلس شمالا.

كما تعد فزان، ومدينة سبها خصوصا، موقعا هاما للإمدادات بالنسبة لقوات القذافي حيث تلعب قبيلة القذاذفة التي ينتمي إليها العقيد القذافي دورا سياسيا واقتصاديا محوريا كما أنها احد آخر خطوط الإمداد من النيجر بدعم من قبائل الطوارق في المنطقة.

ويواصل الثوار تضييق خناقهم على العاصمة طرابلس وقد استعادوا زمام المبادرة على خطوط الجبهات الأخرى.

الثوار الليبيون يسيطرون على مصفاة الزاوية

من ناحية أخرى أعلن الثوار الليبيون اليوم الخميس أنهم سيطروا على المصفاة النفطية في مدينة الزاوية الواقعة على بعد 40 كيلومترا فقط غرب طرابلس.

وقال قائد ميداني للثوار في الزاوية إن مسلحي المعارضة المسلحة نجحوا مساء أمس الأربعاء في "السيطرة على المصفاة الإستراتيجية لنظام العقيد معمر القذافي، كما سيطروا على مناطق سكنية حول المصفاة".

وتعد الزاوية ميناء نفطيا حيويا على الساحل المتوسطي وتبعد 40 كيلومترا غربي طرابلس.

وعلى بعد حوالى 30 كيلومترا إلى الغرب من الزاوية، استولى المتمردون على كامل مدينة صبراتة تقريبا باستثناء شرق المدينة الذي ما زال يستخدمه موالون للقذافي في إطلاق قذائف هاون، كما قال عبد السلام عثمان الناطق العسكري باسم الثوار في الغرب.

وأضاف أن الثوار تساندهم غارات جوية لحلف شمال الأطلسي قتلوا في المنطقة 25 جنديا موالين للقذافي وأسروا 40 آخرين.

XS
SM
MD
LG