Accessibility links

مصر تعتقل عددا من الأشخاص خلال عملية عسكرية في سيناء


أفاد مسؤول أمني مصري الخميس العثور على مشغل لتصنيع المتفجرات واعتقال 20 شخصا بينهم فلسطينيون واسلاميون خلال عملية عسكرية في سينا ء بشرق مصر.

فقد قال صالح المصري المسؤول الامني في شمال سيناء لوكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية إن المعتقلين يشتبه بضلوعهم في مهاجمة مركز للشرطة مما أدى إلى مقتل ضابط وثلاثة مدنيين في 29 يوليو/تموز في العريش بشمال سيناء.

وأوضح أن بين المعتقلين فلسطينيين لافتا إلى أن بعضهم ينتمي إلى خلايا اسلامية متطرفة. وأضاف المصري أنه تم العثور في المنطقة نفسها على مشغل لتصنيع القنابل وخصوصا السترات الناسفة فضلا عن كمية كبيرة من المتفجرات.

وتم اعتقال اربعة مسلحين يوم الثلاثاء في سيناء فيما كانوا يستعدون لتفجير منصة تابعة لانبوب يزود اسرائيل بالغاز في جنوب شرق مدينة العريش. وكان هذا الانبوب قد استهدف خمس مرات منذ بداية العام.

وحثت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الخميس مصر على الوفاء بوعدها لجهة ضمان الامن في سيناء اثر الهجمات الدامية التي استهدفت الجانب الاخر من الحدود في اسرائيل واسفرت عن مقتل سبعة اسرائيليين بينهم جندي.

ونفى محافظ شمال سيناء عبد الوهاب مبروك ان يكون منفذو الهجمات في جنوب اسرائيل قد أتوا من الاراضي المصرية.

الشرطة المصرية تقتل اثنين من المهاجرين

من ناحية أخرى، قتل مهاجران من افريقيا جنوب الصحراء احدهما سوداني برصاص الشرطة المصرية فيما كانا يحاولان التسلل إلى اسرائيل، وفق ما افاد الخميس مسؤولون في الشرطة ومصادر طبية.

وقالت هذه المصادر إن الرجلين قتلا بالرصاص مساء الاربعاء فيما كانا يحاولان اجتياز السياج الشائك على طول الحدود، لافتة إلى أنه لم يتم حتى الآن تحديد هوية احدهما. وتم ايضا اعتقال خمسة مهاجرين سودانيين. وقتل عشرة مهاجرين من افريقيا جنوب الصحراء هذا العام فيما كانوا يحاولون عبور الحدود مع الدولة العبرية التي حثت مصر على احتواء عمليات التهريب في هذه المنطقة.

وتقول منظمة هيومن رايتس ووتش التي تتخذ من نيويورك مقرا لها إن 85 مهاجرا على الاقل قتلوا برصاص الشرطة المصرية قرب الحدود الاسرائيلية بين 2007 و2010.

XS
SM
MD
LG