Accessibility links

ناشطون سوريون يعلنون الأحد المقبل مجلسا وطنيا للمعارضة


كشف الناطق باسم لجان التنسيق المحلية في سوريا محمد العبد الله لـ"راديو سوا" عن عزم أطياف من المعارضة السورية الإعلان الأحد المقبل عن مجلس وطني سوري في الخارج مهمته ترتيب بيت المعارضة ووضع خريطة طريق لنقل سوريا إلى نظام ديموقراطي بأقل الخسائر البشرية.

يأتي هذا الإعلان بعد يوم من طلب واشنطن والعديد من العواصم الأوروبية من الرئيس السوري بشار الأسد التنحي عن السلطة.

محاولة لتمثيل المعارضة

وقال العبد الله إن المجلس هو "محاولة لتمثيل المعارضة ونقل روح وأهداف الثورة من الشارع السوري إلى المجتمع الدولي"، وأن من مهامه "المزج بين خبرة السياسي القديم وحماس وروح الشباب الجديد" متوقعاً أن يحظى المجلس بالاحترام الدولي.

وكانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون قد أبدت قلقها في مقابلة تلفزيونية من عدم وحدة صف المعارضة السورية تجاه الأهداف الرئيسية في المرحلة الحالية من جهة، وعدم وجود ممثل واضح لها للتواصل معه حول الأزمة التي تجتاح سوريا منذ نحو خمسة أشهر.

وقال العبد الله إن المجلس سيجيب على تساؤلات كلينتون التي أبدتها في لقاء سابق مع وفد من المعارضة السورية في واشنطن "حيث سألتنا عن هوية المعارضة السورية وموقعها ودورها وحجمها في الشارع السوري".

مرحلة تاريخية

ويؤشر هذا الإعلان إلى مرحلة مهمة في تاريخ الأزمة السورية، حيث انضمت لجان التنسيق المحلية للمرة الأولى إلى كتلة سياسية بعد أن اكتفت خلال الفترة الماضية بالمشاركة في مؤتمرات المعارضة كمراقب أو تحديد دورها في تنظيم المظاهرات كل جمعة والتي تحولت خلال شهر رمضان الحالي إلى مظاهرات يومية.

وأوضح العبد الله أن "90 في المئة من العمل قد تم على مدى 10 أيام من العمل الجاد والمضني في إسطنبول، بمشاركة نخبة من الأكاديميين والمثقفين الذين اجتمعوا بعيداً عن الصخب من أجل وضع شروط ومعايير اختيار أعضاء المجلس"، مضيفا أن المجلس مكون من أعضاء "اختيروا على أساس الكفاءة والتوزيع الجغرافي داخل وخارج سوريا".

وشدد الناطق باسم لجان التنسيق المحلية على أن المجلس "لا يدعي احتكار العمل السياسي أو المعارضة في سوريا" وأن "معيار الكفاءة هو المعيار الوحيد الذي تم بموجبه اختيار الأعضاء".

دعوة لمظاهرات جديدة

في سياق آخر، دعا ناشطون سوريون عبر مواقع الإنترنت الشعب السوري في كل المحافظات إلى التظاهر الجمعة وأطلقوا عليها اسم بشائر الانتصار.

وأوضح النشطاء أن النصر يلوح من المناطق المنشقة على النظام التي تستهدفها هجمات الجيش حسب تعبيرهم.

وتأتي الدعوة لهذه التظاهرات بعد يوم من دعوة واشنطن وعدة عواصم أوروبية الرئيس الأسد إلى التنحي عن السلطة.
XS
SM
MD
LG