Accessibility links

logo-print

مصر تتقدم باحتجاج رسمى لدى إسرائيل لمقتل ثلاثة من جنودها


تقدمت مصر باحتجاج رسمى لدى إسرائيل لمقتل ثلاثة من جنودها فى غارة جوية بالقرب من الحدود المصرية الإسرائيلية.

وقال مصدر عسكرى مصري لوكالة رويترز للأنباء ان مصر طالبت بفتح تحقيق فوري فى الحادث للوقوف على ملابساته.

ويعقد رئيس مجلس الوزراء المصري الدكتور عصام شرف اجتماعا وزاريا طارئا مساء الجمعة لبحث الأوضاع الأمنية في سيناء في أعقاب مقتل الجنود الثلاثة.

وذكر موقع صحيفة الأهرام المصرية أن الاجتماع سيحضره محافظا شمال وجنوب سيناء، وممثل عن القوت المسلحة، والمخابرات العامة.

في هذا الوقت، ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصادر طبية وأمنية مصرية أن مجندا مصريا قتل الجمعة وأصيب أخر في رأسه وهو في حالة غيبوبة، خلال تبادل إطلاق نار مع مسلحين مجهولين على الحدود مع إسرائيل.

وفي تفاصيل الحادث، نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن مصدر عسكرى لم تسمه "إن الغارة وقعت جنوب معبر رفح المؤدي إلى قطاع غزة وبالقرب من مدينة طابا، عندما كانت طائرة إسرائيلية تلاحق متسللين على الجانب الآخر من الحدود حتى وصلوا إلى رفح وأطلقت عليهم النار. زكان هناك العديد من عناصر الأمن المركزي وأصيبوا في إطلاق النار".

وأضاف المصدر "قتل ضابط من قوات حرس الحدود كما قتل جنديين آخرين من قوات الأمن المركزي في هذه الغارة".

إلى ذلك ذكرت قناة النيل الرسمية المصرية أن مصريين اثنين لم يتم التعرف على هويتهما قتلا كذلك في الغارة. ولم يتضح على الفور إن كان هؤلاء ممن كانت تلاحقهم الطائرة الإسرائيلية.

وكانت إسرائيل قد اتهمت مقاتلين فلسطينيين بالانطلاق من قطاع غزة لتنفيذ هجمات مسلحة في منتجع إيلات وهو ما أدى إلى مقتل ثمانية إسرائيليين بينهم جندي قرب.

وعلى إثر ذلك شنت إسرائيل سلسلة غارات انتقامية على قطاع غزة وبالقرب من الحدود مع مصر قتل خلالها سبعة فلسطينيين بينهم الأمين العام للجان المقاومة الشعبية وأربعة من قادتها وطفلان.

تعزيزات عند الحدود

في هذه الأثناء، قالت مصادر أمنية مصرية أن منطقة الحدود المصرية الإسرائيلية شهدت صباح الجمعة تعزيزات أمنية كثيفة وانتشرت آليات مصرية في مواجهة الآليات العسكرية الإسرائيلية وهناك اتصالات على أعلى مستوى بين الجانبين المصري والإسرائيلي للوقوف على كافة تفاصيل ملابسات مقتل الجنود المصريين الثلاثة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر عسكري أن رئيس أركان القوات المسلحة المصرية الفريق سامى عنان سيتوجه فى وقت لاحق يوم الجمعة إلى منطقة الحدود لمعاينة الموقف على الأرض.

وقال المصدر إن عنان سيرأس لجنة مكلفة التحقيق في مقتل جنود مصريين بنيران إسرائيلية.

جنوب سيناء

إلى ذلك أكد اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء أن الأوضاع الأمنية داخل المحافظة مستقرة تماما، مشيرا إلى اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتأمين المدن الساحلية بجنوب سيناء.

وقال فودة في تصريح للتلفزيون المصري إن الأمن مسيطر بشكل كامل على جميع مدن المحافظة، مشيرا إلى أن قوات الشرطة وقوات حرس الحدود تبذل قصارى جهدها لبث الأمن والطمأنينة.

وأضاف فودة "نحن نراقب ما يحدث على الحدود ونتخذ كافة إجراءاتنا لتأمين المدن الساحلية".

وبشأن حركة السياحة في المحافظة ، قال اللواء فودة إن هذه الأحداث لم تؤثر إطلاقا على حركة السياحة، موضحا أن نسبة الإشغال الفندقى في طابا بلغت 70 في المئة، وفى شرم الشيخ بلغت 59 في المئة.

السفير الإسرائيلي بالقاهرة

وردا على ما حدث ، نظَّم حوالي 200 شخص مظاهرة أمام السفارة الإسرائيلية بالقاهرة عقب صلاة الجمعة وهددوا بمنع السفير الإسرائيلي من دخول مقر السفارة وطالبوا بطرده .

كما طالب اتحاد شباب الثورة بطرد السفير الإسرائيلي بالقاهرة على خلفية مقتل الجنود الثلاثة في الغارات الجوية الإسرائيلية على الحدود المصرية.

وأكد الإتحاد في بيان له تأييده للقوات المسلحة المصرية في حماية أمن مصر القومي وسيادتها على أراضيها وحرمة دماء أبنائها مدنيين أو عسكريين في سيناء.

وحذر اتحاد شباب الثورة إسرائيل من أن عواقب مقتل أي مواطن مصري سواء عسكري أو مدني على الحدود المصرية سوف يكون لها رد من شعب مصر لا يحمد عقباه، مشددا على أن ميدان التحرير واللجان الشعبية المصرية ليست ببعيدة عن سيناء.

مئات السائحين الإسرائيليين يغادرون مصر

فى الوقت نفسه بدأ مئات السائحين الإسرائيليين منذ صباح الجمعة مغادرة سيناء عبر معبر طابا.

وتأتي هذه الخطوة استجابة لنداءات صادرة عن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو طالبهم فيها بسرعة مغادرة الأراضي المصرية خشية تعرضهم إلى أذى عقب مقتل ثلاثة جنود مصريين فى غارة إسرائيلية مساء الخميس على الشريط الحدودي مع مصر.

XS
SM
MD
LG