Accessibility links

الموجات فوق الصوتية على العنق تساعد في التنبؤ بالسكتات الدماغية


كشفت الأبحاث الطبية الحديثة أن الاستعانة بالأشعة فوق الصوتية على العنق قد تساعد على التنبؤ بالأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالسكتات الدماغية بسبب معاناتهم بضيق فى شرايين العنق وحاجتهم لإجراء جراحة لتوسيع هذه الشرايين.

وأوضح الباحثون أن الضيق في الشرايين السباتية بالعنق من الأمراض الشائعة بين الكثيرين والتي غالبا ما تحدث دون أعراض ظاهرية مؤلمة لتصبح الإشاعات فوق الصوتية هي الخيار الأول للكشف عنها، إلا أنها تشكل أهمية قصوى لدورها الحيوي في توفير الدم إلى المخ والتي تضيق بسبب تراكم طبقات المغلفة لجدرانها مما يعوق التدفق الطبيعي للدم.

وكانت الأبحاث قد أجريت على ما يقرب من 450 شخصا يعانون من ضيق حاد في الشرايين السباتية للعنق حيث خضعوا للاشعات فوق الصوتية ، حيث أشارت المتابعة إلى تعرض نحو 20 شخصا من المشاركين في الدراسة إلى سكتة دماغية في غضون ستة أشهر من الخضوع للفحص.
XS
SM
MD
LG