Accessibility links

ندوة حول الصوم والأديان السماوية في المركز الثقافي العراقي في واشنطن


في إطار أنشطته الثقافية أقام المركز الثقافي العراقي في واشنطن أمس ندوة حول فلسفة الصوم في الأديان السماوية، ألقى خلالها علماء متخصصون بالإسلام واليهودية والمسيحية والمندائية محاضرات حول القيم الروحية والاجتماعية التي توليها تلك الأديان للصوم وطقوسه.

نائب رئيس المعهد الدولي للفكر الإسلامي في واشنطن الدكتور جمال البرزنجي الذي أدار الندوة أكد أن الرغبة في جمع ممثلين لديانات متعددة إلى طاولة واحدة تعود لسنوات طويلة، لافتا إلى أهمية النقاش حول المشتركات التي تعزز الأواصر بين المجتمعات، مضيفا: "هذه التجربة تشكل فرصة للحوار، نأمل بنقلها إلى بلداننا من أجل الجلوس والحوار بطريقة سلمية حضارية حول المشتركات التي تجمعنا".

بدوره قال عضو المنظمة العالمية لليهود موريس شوحيط وهو عراقي الأصل إن الصيام بالنسبة لليهودية وسيلة للتوبة: "تقول التوراة على الإنساء أن يكلف نفسه العناء والمشقة بالامتناع عن المتع الجسدية تكفيرا عن أخطاء الماضي".

وفي حديث لـ"راديو سوا" أشاد شوحيط بالندوة ودور مثل هذه الأنشطة في إزالة الحواجز بين الثقافات، وأعرب عن تمنياته بإقامة ندوة مماثلة في العراق:

XS
SM
MD
LG