Accessibility links

أعمال العنف في كراتشي تسفر عن 65 قتيلا في ثلاثة أيام


قتل 65 شخصا على الأقل خلال ثلاثة أيام في كراتشي بجنوب باكستان، وفق ما أعلن مسؤولون.

ولا تزال العاصمة الاقتصادية للبلاد تشهد يوميا عشرات الجرائم رغم انتشار مئات من عناصر الشرطة في يوليو/ تموز معززين بعناصر شبه عسكرية، ما يثبت عجز السلطات عن احتواء أعمال العنف التي بلغت مستوى غير مسبوق منذ 16 عاما.

ومساء الجمعة، نصب مسلحون كمينا للشرطة في حي كورانجي بشرق المدينة مما أسفر عن مقتل أربعة شرطيين وإصابة نحو 30 آخرين، وفق مسؤولين محليين.

وكانت أعمال العنف تركزت حتى الآن في الأحياء الفقيرة بجنوب المدينة.

وأفاد مسؤولان أمنيان أن موجة العنف خلفت 65 قتيلا منذ صباح الأربعاء، بينهم 17 قتلوا الأربعاء و31 الخميس وأربعة صباح الجمعة.

وحمل مسؤول أمني العصابات الإجرامية مسؤولية هذه الجرائم.

وأوضح مسؤول آخر أن غالبية جثث من خطفوا وقتلوا الخميس وضعت في أكياس قبل أن يتم إلقاؤها في العديد من أحياء المدينة.

وتدور المواجهات خصوصا بين مؤيدي حركة قوامي المتحدة المنتمين إلى غالبية الاردو، وأنصار حركة عوامي القومية المنافسة التي تمثل المهاجرين من اتنية الباشتون.

XS
SM
MD
LG