Accessibility links

logo-print

شخصيات من جنوب اليمن يعلنون رفضهم للمجلس الوطني


أعلن عدد من الشخصيات البارزة في جنوب اليمن رفضهم للمجلس الوطني الذي أعلنت عنه المعارضة في اليمن.

يأتي هذا الرفض عشية اجتماع سيتم فيه اختيار أعضاء المجلس الوطني في أولى جلساته في صنعاء.

وقال القيادي اليمني المعارض وعضو المجلس محمد المنصور إن المجلس لا يسعى للحصول على اعتراف دولي، وأن عمله يقتصر على إدارة شؤون الثورة والتنسيق بين المحافظات لتحديد أهداف الثورة.

وفي لقاء مع "راديو سوا"، قلل وزير الخارجية اليمني أبو بكر القربي من أهمية إعلان المعارضة عن المجلس الوطني، وقال إن الأهم بالنسبة للحكومة هو التواصل مع اللقاء المشترك.

مكافحة الإرهاب

على صعيد آخر، بحث نائب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الأوضاع الأمنية في بلاده مع مستشار رئيس وزراء بريطانيا لشؤون الإرهاب، خلال اتصال هاتفي أمس الجمعة.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إن هادي بحث مع روبن سيربي التعاون المشترك بين البلدين في مخلف النواحي السياسية والأمنية والاقتصادية وفي مكافحة الإرهاب والقضايا المحورية الأخرى، وخاصة ما يجري في أبين.

كما ناقش المسؤولان الاشتباكات بين المسلحين الذين يسعون لإقامة إمارة إسلامية في جنوب البلاد والقوات الحكومية، بحسب ما نقلته سبأ.

هذا وأكد المسؤول البريطاني على أهمية وحدة اليمن وسلامة أراضيه وعلى ضرورة حل أزمته السياسية بالطرق السلمية في أقرب وقت ممكن.
XS
SM
MD
LG