Accessibility links

logo-print

المواجهات المسلحة في غزة تستمر السبت بين الفصائل الفلسطينية واسرائيل


استمرت المواجهات المسلحة السبت بين الفصائل الفلسطينية في غزة وبين اسرائيل،واطلقت الفصائل 23 صاروخا على جنوب اسرائيل ما ادى الى اصابة ثلاثة اشخاص وفقا لحصيلة اسرائيلية، وفي غزة اصيب ثلاثة فلسطينيين على الاقل احدهم اصابته خطيرة في غارتين جويتين اسرائيليتين وفقا لمصادر طبية محلية.

واعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس مساء السبت انها اطلقت صواريخ عدة من نوع غراد على اسرائيل، في اشارة الى انتهاء التهدئة الميدانية مع اسرائيل .

وفي الجانب الاسرائيلي كان اخطر حادث قرب اشدود، جنوب اسرائيل، حيث اصيب ثلاثة شبان فلسطينيين يعملون في اسرائيل بصورة غير قانونية في سقوط قذيفة صاروخية.

واوضحت المتحدثة باسم الجيش الاسرائيلي ان "اصابة اثنين منهم خطيرة بينما اصيب الثالث بجروح متوسطة" الخطورة.

15 فلسطينيا قتلوا منذ الخميس

ومنذ الخميس قتل 15 فلسطينيا ابرزهم الامين العام لتنظيم لجان المقاومة الشعبية واربعة من مساعديه، واصيب 40 فلسطينيا اخر في القصف الاسرائيلي الجوي والمدفعي لقطاع غزة عقب الهجمات التي وقعت جنوب اسرائيل، بالقرب من الحدود مع مصر، واسفرت عن مقتل ثمانية اسرائيليين.

واستهدف هذا الرد الاسرائيلي خاصة لجان المقاومة الشعبية التي تتهمها اسرائيل بالمسؤولية عن هجمات الخميس وهو الامر الذي نفته بشدة.

واطلقت دعوات الى الثأر خلال تشييع ضحايا الضربات الاسرائيلية ومن بينهم الامين العام لتنظيم لجان المقاومة الشعبية كمال النيرب أبو عوض الذي قتل مع شقيقه وابنه البالغ الخامسة من العمر.

الطيران الاسرائيلي يستهدف نفقين

من جهة اخرى افاد بيان عسكري اسرائيلي أن الطيران الاسرائيلي استهدف ليل الجمعة السبت "نفقين ومخبأ للاسلحة جنوب قطاع غزة اضافة الى موقع تدريب في الشمال" .

واضاف البيان ان "النفق كان يستخدم في تسلل الارهابيين الى الاراضي الاسرائيلية".

واعلنت كل من سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي، والوية "الناصر صلاح الدين"، الجناح المسلح للجان المقاومة الشعبية، وكتائب "ابو علي مصطفى" الجناح المسلح للجبهة الشعبية المسؤولية عن اطلاق الصواريخ على اسرائيل.

30 صاروخا وقذيفة تطلق على اسرائيل

ومنذ الخميس اطلق نحو 30 صاروخا وقذيفة هاون على اسرائيل من قطاع غزة. فقد واصل مقاتلون فلسطينيون اطلاق قذائف وصواريخ على المناطق الاسرائيلية "ردا" كما قالوا على الغارات الاسرائيلية.

واعلن ابو سلمية ان حصيلة "العدوان الاسرائيلي" منذ الخميس هي "15 شهيدا و45 جريحا بينهم 10 اطفال و8 نساء و3 مسنين في اكثر من 20 غارة جوية".

من جهة اخرى اكد عامل فلسطيني انه تعرض للطعن بسكين الجمعة في اشدود بعد سقوط صواريخ على هذه المدينة. وقد نقل العامل السبت الى مستشفى في مدينة الخليل بالضفة العربية.

وافاد شهود ان الذين اعتدوا عليه كانوا شبانا اسرائيليين يصرخون "الموت للعرب".

الجامعة العربية تعقد اجتماعا طارئا

وامام هذا التصعيد، أعلن كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات فجر السبت إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس طلب عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي في ضوء التطورات الأمنية في قطاع غزة.

وقال عريقات في تصريحات صحفية، إن الرئيس الفلسطيني كلف مراقب فلسطين الدائم في الأمم المتحدة رياض منصور التحرك فوراً لعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي لوقف الاعتداءات الإسرائيلية والتصعيد الإسرائيلي الخطير كما قال.

كما اعلن الامين العام المساعد للجامعة العربية احمد بن حلي ان اجتماعا طارئا لمجلس الجامعة على مستوى المندوبين سيعقد الاحد لبحث "تداعيات الاوضاع الخطيرة في غزة".

وقال بن حلي ان "الاجتماع يعقد بناء على طلب فلسطين لتدارس تداعيات الاوضاع الخطيره جراء العدوان الاسرائيلى المتواصل على غزه".

كما اجرى اسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة السبت اتصالا هاتفيا بمدير المخابرات المصرية اللواء مراد موافي للتشاور بشأن الجهود المبذولة لوقف "العدوان" الاسرائيلي على قطاع غزة.

واستعرض هنية وموافي الاوضاع التي تسود قطاع غزة و"وضعه في صورة الاعتداءات الاسرائيلية على الشعب الفلسطيني" .

مصر تحث اسرائيل على وقف عملياتها

وجاء في بيان صادر عن وزارة الخارجية المصرية ان "مصر تدين استخدام العنف ضد المدنيين تحت اي ظرف وهي تحث الجانب الاسرائيلي بشدة على التوقف الفوري عن عملياته العسكرية ضد قطاع غزة".

واوضحت الوكالة ان قوات المراقبة الدولية اكدت "في تقريرها الذي أعدته حول مقتل عدد من أفراد الأمن المصريين أن مخالفتي إسرائيل تمثلتا في اجتياز الحدود وإطلاق الرصاص في الجانب المصري" من الحدود.

تحذير من خطر التصعيد

هذا وقد حذرت اللجنة الرباعية للشرق الاوسط، التي تضم الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الاوروبي والامم المتحدة، السبت من "خطر التصعيد" بعد اعمال العنف في قطاع غزة او انطلاقا منه داعية في الوقت نفسه الى "ضبط النفس".

وجاء في بيان للجنة صدر في بروكسل ان "الرباعية تشعر بالقلق حيال الوضع غير المحتمل في غزة وايضا من خطر التصعيد وتدعو الاطراف كافة الى ضبط النفس".

XS
SM
MD
LG