Accessibility links

logo-print

ايهود باراك يأسف لمقتل رجال شرطة مصريين والقاهرة تنفي سحب سفيرها


اعرب وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك السبت عن "اسفه" لمقتل رجال شرطة مصريين في هجمات الخميس قرب ايلات عند الحدود مع مصر، وعرض "دراسة" ظروف الحادث مع الجيش المصري.

وقال باراك ان "اسرائيل تأسف لمقتل رجال شرطة مصريين خلال الهجوم على الحدود الاسرائيلية المصرية"، موجها "امرا الى الجيش بفتح تحقيق يتم بعده دراسة ظروف هذا الحادث بالتعاون مع الجيش المصري".

اسرائيل ترتكب مخالفتين داخل سيناء

وقد ذكرت وكالة انباء الشرق اوسط المصرية ان قوات المراقبة الدولية العاملة في سيناء أكدت ان اسرائيل "ارتكبت مخالفتين" داخل شبه الجزيرة.

واضافت الوكالة ان قوات المراقبة الدولية اوضحت في تقرير اعدته حول مقتل عدد من افراد الامن المصريين ان "مخالفتي إسرائيل تمثلتا في اجتياز الحدود، وإطلاق الرصاص في الجانب المصري" عند العلامة رقم 79 بمنطقة النقب بوسط سيناء.

مصر تنفي سحب سفيرها في اسرائيل

وكانت قد ترددت أنباء متضاربة حول سحب مصر سفيرها من إسرائيل بعد مقتل جنود مصريين وقد نقل مراسل"راديو سوا" في القاهرة عن مصادر في مجلس الوزراء المصري ، نفيها أن تكون الحكومة المصرية قد قررت سحب السفير المصري.

وفيما يلي نص تقرير مراسل "راديو سوا" محمد معوض بهذا الخصوص:

" على الرغم من أن بيان مجلس الوزراء المصري الذي أصدره بعد اجتماع مطول مساء الجمعة لم يتضمن سوى استدعاء السفير الإسرائيلي لدى مصر لإبلاغه طلب مصر فتح تحقيق عاجل في مقتل الجنود المصريين على الحدود مع إسرائيل إلا أن وسائل إعلام مصرية تداولت أنباء تتعلق باستدعاء السفير المصري لدى إسرائيل بطريق الخطأ.

وهذا ما أكدته مصادر في مجلس الوزراء المصري لـ"راديو سوا" حيث قالت إن مجلس الوزراء قرر مبدئيا استدعاء السفير الإسرائيلي لإبلاغه احتجاج مصر على ما جرى، وان سحب السفير المصري من إسرائيل تعد خطوة تصعيدية تالية سيتم البت بشأنها لاحقا في حال لم تستجب إسرائيل لطلب مصر وتحدد المسؤول عن مقتل الجنود المصريين. يأتي ذلك فيما يواصل مئات المصريين تظاهرهم أمام مقر السفارة الإسرائيلية بالقاهرة لليوم الثاني على التوالي احتجاجا على مقتل جنود مصريين برصاص إسرائيلي على الجدود مع إسرائيل."

خطأ غير مقصود تداولته وسائل الإعلام

ويذكر أن التليفزيون المصري أذاع نبأ قيام الحكومة المصرية بسحب سفيرها من إسرائيل إلى حين انتهاء التحقيقات في الهجوم الإسرائيلي شمال سيناء، وحتى يتم تقديم اعتذار من قبل الحكومة الإسرائيلية بشأن مقتل الجنود المصريين الثلاثة.

وأشارت الأنباء إلى أن هناك خطأ غير مقصود تداولته بعض وسائل الإعلام بهذا الخصوص. وأدى إلى حدوث تضارب حول هذا الأمر وفقا لما ذكرته صحيفة الأهرام المصرية.

هذا وقالت الصحيفة نقلا عن المسئولين المصريين إلى أن الخارجية الإسرائيلية أكدت أن تل أبيب لم تتلق استدعاء رسميا للسفير المصري لديها.

فيما أكتفت مصادر إسرائيلية بالقول إن إسرائيل لم تتلق أي معلومات رسمية عن سحب السفير المصري وإن إسرائيل تعتبر السلام مع مصر مصلحة إسرائيلية بالدرجة الأولى يجب الحفاظ عليه بكل الوسائل.

المسؤولون المصريون يبحثون عن مخرج

وأفادت صحيفة اليوم السابع المصرية أنها تلقت عبر البريد الالكتروني بيانا من مجلس الوزراء تضمن قرار سحب السفير المصري من تل أبيب، وأنها أُبلغت لاحقا بأنه تم إرساله إلى وسائل الإعلام عن طريق الخطأ وقالت إن بيانا آخر سيصدر عن مجلس الوزراء المصري بعد قليل .

ونقلت الصحيفة عن مصادر رفيعة المستوى قولها إن رئيس الحكومة المصرية يبحث حاليا عن مخرج من الأزمة ، خوفا من رد فعل شعبي غاضب ولاسيما أن خبر سحب السفير المصري في إسرائيل نشر على الصفحة الرسمية لرئاسة الوزراء على موقع "فيس بوك" ثم تم رفعه من عليها.

XS
SM
MD
LG