Accessibility links

مهدي جمعة في الجزائر لتعزيز التعاون الأمني


مهدي جمعة

مهدي جمعة

وصل رئيس الحكومة التونسية مهدي جمعة إلى الجزائر الثلاثاء في زيارة تستغرق يوما واحدا، ذلك بدعوة من الوزير الأول عبد المالك سلال.

وقالت وكالة الأنباء الجزائرية إن سلال وجمعة سيعقدان اجتماعا "لدراسة المسائل ذات الاهتمام المشترك على ضوء تطورات" الأوضاع في المنطقة. وسيعقد الاجتماع بمدينة تبسة الحدودية.

وسيتناول الاجتماع أيضا قضايا التنسيق الثنائي في المجالات السياسية و الأمنية، تلك الخاصة بالتنمية الحدودية.

و يرافق رئيس الحكومة التونسية في زيارته كل من وزيري الدفاع والخارجية غازي الجريبي ومونجي حامدي، و كذلك سفير تونس لدى الجزائر عبد المجيد فرشيشي.

وقال المحلل السياسي عبد الكريم تفرقنيت إن الزيارة تهدف أساسا إلى زيادة التنسيق الأمني، لا سيما بعد مقتل 15 جنديا تونسيا في جبل الشعانبي على الحدود مع الجزائر.

وكانت رئاسة الحكومة التونسية قد أكدت أن "محور الزيارة سيتركز حول تكثيف التعاون والتنسيق المشترك والمتواصل في المجالين الأمني والعسكري بين البلدين".

أعلن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في برقية تعزية بعث بها إلى نظيره التونسي المنصف المرزوقي بعد الهجوم في جبل الشعانبي، أن الجزائر "ستبقى دائما" إلى جانب تونس "للتصدي لآفة الإرهاب الوخيمة".

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" من الجزائر مروان الوناس:

المصدر: راديو سوا/ وكالة الأنباء الجزائرية/ وكالة الصحافة الفرنسية

XS
SM
MD
LG