Accessibility links

logo-print

الصيهود يرد على اتهامات حركة الوفاق لرئيس الوزراء


رفض النائب عن التحالف الوطني محمد سعدون الصيهود الاتهامات التي توجه لرئيس الوزراء نوري المالكي بالجنوح نحو الدكتاتورية، وقال إن الأطراف التي تتحدث عن انفراد رئيس الحكومة نوري المالكي بالسلطة وممارسة الاستبداد السياسي تنتمي إلى ثقافة الإستبداد، على حد وصفه.

وأضاف الصيهود في بيان نقله مكتبه الاعلامي السبت أن من يتحدثون عن الاستبداد السياسي هم من يسعى إلى ذلك من خلال الإصرار على تشكيل مجلس السياسات الإستراتيجية الذي يحاولون من خلاله جمع السلطات الثلاث في هذا المجلس الذي يمثل الانفراد الحقيقي بالسلطة، كما قال.

وذكر الصيهود أن النظام الديمقراطي الذي تسير العملية السياسية في العراق على أساسه لا يمكن ان يقود الى انفراد المالكي او من يأتي من بعده، لافتا الى ان جميع قرارات مجلس الوزراء تصدر بالتصويت.

ودعا الصيهود الأطراف التي تتحدث عن الاستبداد والتفرد بالسلطة الى تقديم الدليل وعدم الاكتفاء باستخدام وسائل الاعلام مستغلة فضاء الحرية الذي وفرته الديمقراطية، على حد قوله.

وكان المتحدث باسم حركة الوفاق الوطني هادي والي الظالمي قد اتهم رئيس الوزراء نوري المالكي بإفتعال الأزمات للتهرب من مسؤولياته والتنصل عن التزاماته مع شركائه.

ودعا الظالمي المالكي إلى اعتماد معايير سياسة أخلاقية وطنية تشيع الثقة بين الفرقاء المختلفين، واصفا ذلك بالسبيل الأمثل لتحقيق الديمقراطية، كما ورد في البيان.

من جهته، استغرب عضو قائمة العراقية البيضاء رضوان الكليدار توجيه قائمة العراقية الإتهام للمالكي بالتفرد بالسلطة، قائلا ان قياديين في العراقية يتولون مناصب مهمة في الدولة ويشاركون في صنع القرار.

واوضح الكليدار ان العراقية البيضاء تبذل مساعي لتقريب وجهات النظر بين العراقية ودولة القانون، مناشدا الساسة العراقيين انهاء خلافاتهم من أجل مصلحة البلاد.

XS
SM
MD
LG