Accessibility links

logo-print

مجلس الوزراء المصري يعقد اجتماعا لبحث أحداث سيناء يستمر حتى فجر الأحد


عقد الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء اجتماعا وزاريا طارئا للجنة إدارة الأزمة‏ استغرق أكثر من ‏5‏ ساعات‏ واستمر حتي الثانية من فجر اليوم الأحد وتم خلاله بحث تداعيات الأحداث التي نشبت علي الحدود المصرية ـ الإسرائيلية‏. ‏

ونقلت صحيفة الاهرام عن أسامة هيكل وزير الإعلام قوله إنه تم خلال الاجتماع عرض تقارير معلومات أفادت بأن اشتباكات جرت بين العناصر الأمنية الإسرائيلية‏ ومجموعة من العناصر المسلحة داخل الأراضي الإسرائيلية شرق العلامة الحدودية رقم‏79.‏ ‏

وقد أسفرت الاشتباكات عن استشهاد أربعة جنود وضابط مصري‏ ‏ ‏ وإصابة‏ خمسة‏ آخرين كانوا موجودين علي خط الحدود داخل الأراضي المصرية‏ وذلك بسبب تبادل إطلاق النار الكثيف بين القوات الإسرائيلية‏ ‏ والعناصر المسلحة داخل الأراضي الإسرائيلية‏.‏ ‏

وقال هيكل‏:‏ إن الاجتماع انتهي إلي اتخاذ عدة قرارات مهمة هي‏:‏ ‏

أولا‏:‏ تدين مصر الحادث الذي أدي لاستشهاد وإصابة عدد من أبنائها‏ وإصابة آخرين‏ وتطالب إسرائيل بتقديم الاعتذار الرسمي لمصر عن الحادث الذي أدي لإزهاق أرواح وإراقة دماء داخل الأراضي المصرية‏ وتؤكد مصر أنها لن تتهاون في حقوق أبنائها وحماية أرواحهم‏.‏ ‏

ثانيا‏:‏ تقديم اتعازي لأسر الشهداء الذين فقدوا أرواحهم خلال تآدية واجبهم في تأمين الحدود المصرية‏. ‏

ثالثا‏:‏ تؤكد مصر قدرتها علي حماية حدودها وتأمين أرض سيناء تأمينا كاملا ‏ كما تؤكد أن تأمين الحدود المصرية الإسرائيلية هو مسئولية الطرفين معا وليست مسئولية الجانب المصري وحده‏. ‏‏

رابعا‏:‏ تكليف وزير الخارجية باستدعاء السفير الإسرائيلي بالقاهرة وإبلاغه رسميا احتجاج مصر علي اطلاق النار داخل الجانب الإسرائيلي بشكل أدى لسقوط ضحايا وإراقة دماء داخل مصر‏.‏‏

والمطالبة بإجراء تحقيق رسمي مشترك للكشف عن ملابسات الحادث وتحديد المسئولين عنه واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة علي نحو يحفظ حقوق الضحايا والمصابين المصريين‏.‏ ‏

خامسا‏:‏ دعوة جميع المواطنين ووسائل الإعلام الي الانتباه للمخاطر التي تهدد الأمن القومي المصري في سيناء‏ وهذا يستوجب تماسكا للجبهة الداخلية وعدم الإنخراط في خلاففات جانبية‏..‏ فالحفاظ علي الأمن القومي المصري مسئولية جميع الأجهزة وجميع المواطنين علي السواء‏. ‏

سادسا‏:‏تخصيص اجتماع مجلس الوزراء الاثنين للتصديق علي إنشاء كيان مؤسس لتنمية سيناء للنهضة بعملية تنمية سناء ‏ وحل مشاكل أهالي سيناء‏.‏


إسرائيل تعتذر ‏

وكان وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك السبت أن اسرائيل تأسف لمقتل أفراد من قوات الامن المصرية خلال اشتباك مع مسلحين في وقت سابق من الاسبوع الماضي، مضيفا أنه أمرَ الجيش الاسرائيلي باجراء تحقيق مشترك مع مصر في الحادث. ‏

وفي تطور جديد، اعتبرت الحكومة المصرية الاحد أن بيان الاعتذار والاسف الاسرائيلي الصادر عقب مقتل خمسة من رجال الشرطة المصريين قرب الحدود بين البلدين الخميس لا يتناسب مع جسامة الحادث، من دون التطرق إلى استدعاء سفيرها في تل ابيب. ‏

وجاء في بيان اصدرته الحكومة ونقلته وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية أن البيان الاسرائيلي وإن كان إيجابيا في ظاهره إلا أنه لا يتناسب مع جسامة الحادث وحالة الغضب المصري من التصرفات الاسرائيلية. ‏

غضب شعبي ‏

ومن أنباء الغضب الشعبي العارم ضد الاعتداء الإسرائيلي علي الحدود تجمع الليلة الماضية نحو‏3‏ آلاف متظاهر أمام السفارة الإسرائيلية للاحتجاج علي الاعتداء الإسرائيلي على الحدود المصرية‏. ‏

وطالب المتظاهرون بالقصاص‏ وطرد السفير الإسرائيلي من القاهرة‏ وحاصرت قوات الجيش والشرطة مبني السفارة الإسرائيلية‏ وقامت بوضع خمس مدرعات عسكرية في شارع السفارة ‏ إضافة إلى وضع طوق من جنود الأمن المركزي وآخر من قوات الجيش‏. ‏

وقام المتظاهرون بهدم السور الحديدي لكوبري الجامعة المواجه للسفارة الإسرائيلية بالجيزة بعد تدافعهم من أعلي الكوبري‏ فيما قرر المئات منهم الاعتصام أمام السفارة لحين صدور رد فعل قوي من المجلس العسكري تجاه العدوان الإسرائيلي علي الحدود المصرية‏.‏ ‏

وقال أحمد يحيي ـ أحد المتظاهرين ـ إن الشباب المتظاهرين يصرون علي البقاء أمام السفارة الإسرائيلية‏,‏ مؤكدا أن المظاهرات لم تشهد أي اعتداءات بين الأمن المكلف بالحراسة علي السفارة الإسرائيلية والمتظاهرين‏.‏‏
XS
SM
MD
LG