Accessibility links

logo-print

مواجهات عنيفة في طرابلس وسيف الإسلام القذافي يدعو الثوار إلى الحوار


أكد سيف الإسلام القذافي أحد أبناء الزعيم الليبي معمر القذافي أن نظام طرابلس لن يسلم ولن يرفع الراية البيضاء، داعيا في الوقت نفسه المتمردين إلى الحوار، في الوقت الذي استمرت فيه المواجهات بين الثوار كتائب القذافي في عدد من أحياء طرابلس.

وقال سيف الإسلام القذافي في خطاب بثه التلفزيون الليبي الرسمي صباح اليوم الأحد،أمام عشرات الشباب إن"نفسنا طويل. نحن على أرضنا وبلدنا. سنقاوم ستة أشهر، سنة، سنتان وسننتصر".

وأضاف المتحدث أن قوات القذافي لن تستلم ولن ترفع الراية البيضاء، مؤكدا أن "هذا ليس قرار سيف الإسلام أو القذافي إنه قرار الشعب الليبي".

ودعا نجل الزعيم الليبي الثوار إلى الحوار. وقال "إذا كنتم تريدون السلام فنحن مستعدون"، مذكرا بأنه أشرف على إعداد مشروع دستور".

أما الزعيم الليبي معمر القذافي فقد دعا أنصاره إلى "الزحف بالملايين لإنهاء مهزلة" النزاع الذي يدمر ليبيا منذ فبراير/شباط.

وقال القذافي في رسالة صوتية بثها التلفزيون الليبي "يجب إنهاء هذه المهزلة. عليكم أن تزحفوا بالملايين لتحرير المدن المدمرة" التي يسيطر عليها المتمردون.

إنفجارات في طرابلس

وجاء خطاب سيف الإسلام بينما سمع دوي انفجار وإطلاق نار طوال ليل السبت إلى الأحد في طرابلس، في حين تحدث شهود عيان عن مواجهات في بعض أحياء العاصمة الليبية.

وأكد تقارير أن أربعة انفجارات عنيفة هزت فجر الأحد العاصمة الليبية طرابلس التي شهدت أحياء عدة منها مواجهات عنيفة بين المتمردين والقوات الموالية للعقيد معمر القذافي، في الوقت الذي كانت فيه طائرات تابعة لحلف الأطلسي تحلق فوقها.

وأكد المتحدث باسم الحكومة الليبية موسى إبراهيم حصول مواجهات صغيرة مع "بعض المسلحين الذين دخلوا من هنا وهناك" في أحياء مثل تاجوراء وسوق الجمعة وبن عاشور قرب وسط العاصمة.

وأضاف إبراهيم أن المتطوعين والقوات الليبية يسيطرون على الوضع وأن المواجهات استمرت على مدى نصف ساعة فقط.

وقال في تصريحات بثتها قنوات التلفزيون الليبية إن "طرابلس آمنة والسيطرة كاملة لقوات الشعب المسلح والمتطوعين وأهالي طرابلس الشرفاء".

جلود يدعو للتبرؤ من القذافي

ومن جانبه دعا الرجل الثاني في النظام الليبي عبد السلام جلود الذي فر الجمعة إلى التبرؤ من القذافي، ووجه كلمة إلى قبيلة الزعيم الليبي بالقول "أنتم قبيلة شريفة ولابد أن تحافظوا على تاريخكم وشرفكم. لذا يجب أن تتبرؤوا من هذا الطاغية لأنه سينتهي وأنتم سترثون هذه الكارثة".

وأضاف جلود أن "الحلقة ضاقت على القذافي وإذا كان في طرابلس صعب عليه أن يخرج لأن كل الطرق يسيطر عليها الثوار"، داعيا سكان طرابلس إلى الإنضمام إلى الثورة.

وأوضح المتحدث أن ساعة الصفر بالنسبة للقذافي قد حانت وأنه "آن لجماهير طرابلس التي تعد أكثر من ربع سكان ليبيا أن ينتفضوا انتفاضة رجل واحد".

إحتفالات في بنغازي

وفي بنغازي تجمع آلاف الأشخاص ليل السبت إلى الأحد للإحتفال بالإنتفاضة الجارية في طرابلس على الزعيم الليبي معمر القذافي.

وردد المتظاهرون الذين تجمعوا على كورنيش المدينة، هتافات من بينها "وداعا القذافي" و"الله اكبر"، ورفعوا علم الثورة الليبية وأعلام الدول التي دعمت الثوار وبينها فرنسا وقطر وتركيا، وأكدوا مساندتهم للإنتفاضة في طرابلس.

ووسط أبواق السيارات وشعارات معادية لنظام القذافي، أطلقت ألعاب نارية في سماء المدينة بينما كان الحشد يتابع آخر الأخبار على القنوات الفضائية على شاشة عملاقة مباشرة.

وكانت شبكات للتواصل الإجتماعي على الأنترنت وسكان في بنغازي أعلنوا في الأيام الأخيرة أن التظاهرات ضد النظام الليبي ستبدأ في طرابلس السبت.

XS
SM
MD
LG