Accessibility links

الأسد يظهر اليوم في لقاء تلفزيوني للتحدث عن الوضع السوري الراهن


يظهر الرئيس بشار الأسد الأحد في لقاء عبر التلفزيون السوري بعد أيام من مطالبة الغرب له بالتنحي وفرض مزيد من العقوبات على نظامه وفي وقت تتواصل الاحتجاجات ضد النظام في سوريا.

وقالت الوكالة السورية للأنباء سانا إن الأسد سيتطرق في الحوار إلى "الأوضاع الراهنة في سوريا وعملية الإصلاح وخطواتها المستمرة".

كما سيتناول "أبعاد الضغوطات الأميركية والغربية على سوريا سياسيا واقتصاديا والرؤية المستقبلية لسوريا في ظل المشهد الإقليمي والدولي الراهن".

وتأتي هذه المداخلة الرابعة للرئيس السوري منذ بداية الحركة الاحتجاجية المطالبة بإسقاط نظامه قبل خمسة أشهر، بعد أربعة أيام من دعوة الدول الغربية الأسد إلى التنحي وفرض مزيد من العقوبات على بلاده.

وفي إسطنبول، تواصل المعارضة السورية الأحد اجتماعا بدأ السبت لمناقشة تشكيل مجلس وطني يتوقع أن يضم معارضين من داخل سوريا وخارجها، يهدف إلى تنسيق العمل ضد النظام الحالي.

وقال الناشط السوري رضوان زيادة من إسطنبول إن الاجتماع سينتهي بإعلان تشكيل المجلس الوطني السوري.

دعوة الأمم المتحدة للتدخل

من جهة أخرى، دعت المنظمة السورية لحقوق الإنسان إلى تدخل عسكري دولي في سوريا لحماية المدنيين من آلة القتل السورية التي يعتمد عليها نظام الأسد في قمع المتظاهرين.

وقال عضو المنظمة السورية لحقوق الإنسان خالد الخلف "لم يعد أحد من المتظاهرين يريد إسقاط الرئيس إنما يريد إعدام الرئيس. وليس هناك حل إلا أن تتدخل الأمم المتحدة لحمايتنا".

مقتل شخصين باللاذقية

وقد افادت لجان التنسيق المحلية في سوريا قبل قليل بمقتل شخصين على الاقل في اللاذقية، وجاء هذا التطور في الوقت الذي تستمر عمليات المداهمات والاعتقالات التي تقودها قوات الجيش والامن في عدد من المدن والبلدات السورية وخصوصا مدينة حمص.

وقال عامر الصادق المتحدث باسم اتحاد تنسيقيات الثورة السورية إن الحملة الامنية في تصاعد مستمر.

في هذا الوقت، وصلت بعثة انسانية تابعة للامم المتحدة الى دمشق، برئاسة رشيد خاليكوف مدير مكتب تنسيق الشؤون الانسانية في المنظمة الدولية على ان تبقى حتى الخامس والعشرين من الشهر الجاري في سوريا وفق ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.
XS
SM
MD
LG