Accessibility links

الجامعة العربية تدين عدوان إسرائيل على غزة وإسرائيل تنتقد هذا الموقف


أدانت جامعة الدول العربية الأحد العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وطالبت المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل لوقف قصفها للقطاع الذي أوقع 15 قتيلا ونحو 50 جريحا منذ الخميس.

وعبر مجلس الجامعة العربية في بيان صدر عقب اجتماع طارئ الأحد في مقر الجامعة بالقاهرة عن إدانته "للعدوان الإسرائيلي الغاشم على قطاع غزة الذي أوقع العشرات من الشهداء والجرحى الفلسطينيين، خاصة من المدنيين الأطفال والنساء العزل، وأحدث دمارا هائلا في المنازل والممتلكات".

وطالب المجلس "المجتمع الدولي بالضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي من أجل الوقف الفوري لهذا العدوان" كما "حملها المسؤولية القانونية والمادية الكاملة عما ترتكبه من جرائم حرب وجرائم ضد الإنسائية".

كما أدان المجلس العدوان الإسرائيلي على القوات المصرية الذي أدى إلى سقوط عدد من الشهداء والجرحى وحمل إسرائيل "المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة النكراء" في إشارة إلى مقتل خمسة من رجال الشرطة المصرية على الحدود المصرية الإسرائيلية.

وأخيرا "أكد المجلس على القرار العربي لدعم التوجه الفلسطيني لتقديم طلب للأمم المتحدة للاعتراف بالدولة الفلسطينية على خط الرابع من يونيو/حزيران لعام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، والحصول على العضوية الكاملة للانضمام إلى الأسرة الدولية".

وينوي الفلسطينيون التقدم في 20 سبتمبر/أيلول المقبل بطلب للانضمام كعضو كامل في الأمم المتحدة والاعتراف بدولة فلسطين في حدود ما قبل يونيو/حزيران 1967 أي كل الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية.

إسرائيل تنتقد بيان الجامعة العربية

في المقابل انتقد مسؤول إسرائيلي كبير بيان الجامعة العربية. وقال لوكالة الصحافة الفرنسية طالبا عدم ذكر اسمه أن "الجامعة العربية، التي تدعو من حيث المبدأ للسلام وتعارض الإرهاب، رفضت بكل أسف إدانة هجوم إرهابي دام على مدنيين إسرائيليين أبرياء انطلاقا من أراضي دولة عضو في الجامعة".

وأعرب هذا المسؤول عن الأسف لكون "الجامعة العربية أدانت بشكل معتدل جدا المذابح التي تقع في سوريا إلا أنها أدانت بشدة إسرائيل التي تحركت دفاعا عن سكانها".

اتصالات مع مؤسسات دولية

وقال الأمين العام المساعد للشؤون العربية أحمد بن حلّي لـ"راديو سوا" إن الأمين العام يجري الاتصالات والمشاورات مع المؤسسات الدولية "مجلس الأمن هو المؤسسة المكلفة بالأمن والسلام في العالم ولهذا لا بد أن يتحرك مجلس الأمن والرئيس الفلسطيني طلب عقد مجلس الأمن للنظر في هذا العدوان ولوقفه ولاتخاذ إجراءات. ونحن ننسق مع المجموعة العربية في الأمم المتحدة لتحقيق هذا الطلب الفلسطيني".

وأضاف بن حلّي أن الأمانة العامّة للجامعة ستواصل تحركاتها لإرغام إسرائيل على الالتزام بالمواثيق الدولية على حد تعبيره "هناك مؤسسات أخرى سنتحرك في اتجاهها وعندما نقول المجتمع الدولي معناها بالأساس الأمم المتحدة وعلى رأسها مجلس الأمن".

كما طالب صائب عريقات عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، وقال إن "على المجتمع الدولي أن يقوم باحتواء هذا التصعيد الخطير وإلزام إسرائيل على وقف عدوانها على قطاع غزة وهناك جهود كبرى تستهدف التهدئة والرئيس عباس يؤيدها بشكل تام ونأمل أن يقوم المجتمع الدولي بمسؤولياته نحو تأمين الحماية الدولية للشعب الفلسطيني في قطاع غزة".
XS
SM
MD
LG