Accessibility links

logo-print

تونس تنفي وجود القذافي على أراضيها وإيطاليا تعتبر اعتقال أبناء القذافي عنصرا حاسما


نفت تونس يوم الاثنين أن يكون الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي ينوي التوجه إليها أو أن يكون موجودا على أراضيها، وذلك بعد ساعات على سيطرة الثوار الليبيين على العاصمة طرابلس.

وقال رئيس الوزراء التونسي الباجي قائد السبسي في مقابلة مع "راديو سوا" إن "العلاقات بين القذافي وتونس لم تكن على أحسن ما يرام في الماضي ومن ثم فإنني أعتقد أنه قد يلجأ إلى أي دولة في العالم إلا تونس".

وحول إمكانية تسلل أي من المسؤولين الليبيين المطلوبين من جانب المحكمة الجنائية الدولية إلى الأراضي التونسية، أكد قائد السبسي أن تونس تحترم القوانين الدولية وملتزمة بالاتفاقات التي وقعت عليها.

وأعرب رئيس الوزراء التونسي عن ارتياحه إزاء ما تشهده ليبيا الآن، مؤكدا أن رحيل نظام القذافي سيخدم مصالح الشعب الليبي، وشعوب المنطقة ككل.

واعتبر قائد السبسي أن نظام القذافي، دخل ساعاته الأخيرة، بعد وصول الثوار إلى العاصمة طرابلس.

وقال إن "إقامة نظام شعبي عوضا عن النظام الاستبدادي يتماشى تماما مع اختيارات الشعب التونسي" مؤكدا أن "مستقبل الشعوب في العالم العربي هو أن تأخذ بزمام الأمور وتصبح هي التي تسير أمورها بدلا من الأنظمة السلطوية التي عاشتها الدول العربية منذ الحرب العالمية الثانية وحتى الآن".

فقدان السيطرة على العاصمة

في هذه الأثناء، قال وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني في تصريحات لقناة سكاي تي جي24 الإخبارية إن نظام القذافي لم يعد يسيطر على أكثر من 10 إلى 15 بالمئة" من طرابلس.

وقال فراتيني ردا على سؤال صحافي حول الوضع في العاصمة الليبية "لقد شهدنا خلال الساعات الأخيرة تعزيز المعارضة لتقدمها، وبإمكاننا القول إن النظام لم يعد يسيطر في الوقت الراهن على أكثر من 10 إلى 15 بالمائة من المدينة".

وتابع وزير الخارجية الإيطالي قائلا إنه "يجري حاليا القضاء على بقايا المقاتلين المعادين (التابعين للقذافي) في المنطقة الحيوية حول المطار وجرى اعتقال عناصر النظام المارقة والذين سلم بعضهم أنفسهم".

واعتبر فراتيني أن "الأدلة تشير إلى أن اعتقال أبناء للقذافي كان عنصرا حاسما"، وذلك في إشارة إلى اعتقال ثلاثة من ابناء القذافي هم سيف الإسلام والساعدي ومحمد.

واستبعد فراتيني رحيل القذافي عن ليبيا مؤكدا أنه قد "بات واجبا مثول الزعيم الليبي أمام المحكمة الجنائية الدولية".

وكان ممثل الإدعاء بالمحكمة الدولية لويس مورينيو اوكامبو قد أعلن عن سعي المحكمة لتسلم سيف الإسلام القذافي لمحاكمته بناء على قرار صادر في حقه ووالده ورئيس جهاز المخابرات الليبية على خلفية اتهامات بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

XS
SM
MD
LG