Accessibility links

إيران تنقل أجهزة طرد مركزي تنتج اليورانيوم المخصب إلى منشأة جبلية


بدأت إيران نقل أجهزة طرد مركزي تنتج اليورانيوم المخصب إلى منشأة فوردو الجبلية، حسبما ذكر موقع التلفزيون الحكومي على الانترنت الاثنين نقلا عن المسؤول النووي للبلاد.

وصرح فريدون عباسي دواني للصحافيين بعد اجتماع وزاري مساء الأحد ان "نقل الأجهزة من موقع نطنز إلى منشأة فوردو يجري في الوقت الراهن مع الالتزام الكامل بمعايير" السلامة، مضيفا أن إيران "لا تتعجل" عملية النقل.

يذكر أن منشاة فوردو بنيت سرا في عمق الجبل قرب مدينة قم الإيرانية ذات الأهمية الدينية الخاصة بالنسبة للشيعة، على بعد 150 كيلومترا جنوبي طهران.

وكان الكشف في سبتمبر/أيلول 2009 عن وجود تلك المنشأة في تحد لقرارات الأمم المتحدة قاد إلى تشديد العقوبات الدولية ضد الجمهورية الإسلامية.

ولم يكشف عباسي دواني الأحد عن نوعية أجهزة الطرد التي يتم نقلها وما إذا كانت ستستخدم لتخصيب اليورانيوم لدرجة نقاء 20 بالمائة.

إيران تبلغ الوكالة الدولية للطاقة بأعداد المنشأة

وأبلغت إيران في شباط/فبراير الوكالة الدولية للطاقة الذرية انه يجري إعداد منشاة فوردو لاستقبال أجهزة طرد وان المنشأة سيجري تشغيلها هذا الصيف.

ويجري في الوقت الراهن تخصيب لليورانيوم في منشأة نطنز بوسط إيران، وهي العملية الأكثر حساسية في البرنامج النووي الإيراني المثير للجدل. ويزور مفتشو الوكالة الذرية المنشأة بشكل دوري.

وكان عباسي دواني أعلن في الثامن من يونيو/حزيران أن إيران ستوسع انتاج اليورانيوم المخصب بنسبة 20 بالمائة وستنقل العملية من نطنز إلى فوردو.

يذكر أن مجلس الأمن الدولي فرض أربع مجموعات من العقوبات على إيران لرفضها وقف تخصيب اليورانيوم ويصر المسؤولون الإيرانيون على مواصلة برنامجهم المثير للجدل.

وفي يوليو/ تموز أعلنت إيران عن عزمها تشغيل أجهزة طرد مركزي أكثر كفاءة تتمكن من تخصيب اليورانيوم بمعدل أسرع بخمس إلى ست مرات عن الأجهزة الحالية.

ايران تنفي السعي لامتلاك أسلحة نووية

يشار إلى أن اليورانيوم المخصب قابل للاستخدام كوقود لمفاعلات نووية لتوليد الطاقة أو كمادة انشطارية لرؤوس حربية نووية.

وتقول إيران أنها تخصب اليورانيوم لتجميع الوقود النووي لمفاعلات تولد الطاقة في المستقبل ولمفاعلات بحثية تعتزم إنشاءها بينما تنفي سعيها لامتلاك أسلحة نووية.

ولدى الجمهورية الإسلامية ما يربو عن ثمانية الاف جهاز طرد مركزي من الجيل الأول اي ار- 1 يقوم قرابة ستة آلاف منها بتخصيب اليورانيوم لدرجة 3,5 بالمائة، بحسب احدث تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية في مايو/أيار
XS
SM
MD
LG