Accessibility links

1 عاجل
  • أ ف ب: كيري يعلن أن اجتماعا أميركيا روسيا يعقد السبت في جنيف في محاولة لإنقاذ حلب

غندلمان يعلن رفض الهدنة في غزة وحملة اعتقالات في مدينة الخليل


أعلن اوفير غندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي رفض الحكومة الإسرائيلية الهدنة التي أعلنتها فصائل فلسطينية في قطاع غزة، وقال لـ"راديو سوا" إن حكومته تراقب الوضع في جنوب إسرائيل عن كثب، مهددا بمواصلة الغارات والقصف في حال استمرار طلاق الصواريخ باتجاه جنوب إسرائيل.

ويتعارض تصريح غندلمان مع ما نقلته وكالة رويترز عن مسؤول يقوم بدور الوسيط بين حماس وإسرائيل، قوله إن العمل جار على تثبيت الهدنة بين الجانبين.

وتفيد آخر الأنباء أن الجيش الإسرائيلي شن حملة اعتقالات واسعة في مدينة الخليل في صفوف حركة حماس، واشتبك مع فلسطينيين ألقوا الحجارة والزجاجات الحارقة على مركبات الجنود أثناء حملة الاعتقالات أسفرت عن إصابة عشرات الفلسطينيين.

هذا وواصل مسلحون فلسطينيون إطلاق الصواريخ من قطاع غزة بإتجاه المناطق الإسرائيلية المحاذية للحدود دون أن تسفر عن وقوع إصابات، رغم التهدئة غير الرسمية بين الطرفين.

الوزارة المصغرة تقرر عدم الرد

بدورها، ذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن الوزارة الأمنية المصغرة التي عقدت برئاسة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو اتخذت قرارا بعدم الرد على نطاق واسع على استمرار إطلاق القذائف الصاروخية من القطاع.

وذكر مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي إن نتانياهو قال إن مهمة الجيش هي توفير الحماية لمواطني إسرائيل بكل الوسائل. وأضاف نتانياهو: "هذا ما يفعله الجيش بغض النظر عن الحديث عن تهدئة من قبل حركة حماس مشددا في نفس الوقت على أن إسرائيل معنية بأن يسود الهدوء بصورة تامة وان يعود الأمن للمواطنين في الجنوب. "

وقال ناطق عسكري إسرائيلي من جهته إن الجيش الإسرائيلي امتنع عن شن غارات جوية جديدة على قطاع غزة ليل الأحد الاثنين.

ووفقا لإذاعة الجيش فإن المجلس قرر بعد ساعة من المناقشة عدم شن عملية برية في غزة التي تسيطر عليها حركة حماس "خوفا من إثارة تظاهرات حاشدة في مصر من الممكن أن تزعزع النظام الحاكم في القاهرة وإلحاق ضرر بمصالح إسرائيل في الخارج مع اقتراب تقديم طلب عضوية دولة فلسطين في الأمم المتحدة في سبتمبر / أيلول."

ودعي المجلس إلى الاجتماع بعد ساعات من إعلان عدة فصائل فلسطينية في غزة عن "اتفاق غير رسمي لعقد هدنة إن أوقفت إسرائيل هجماتها".

ومن ناحيته أكد المحلل السياسي موشيه العاد إن التهدئة تخدم مصلحة الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني.

لجان المقاومة تعلن توقفا مؤقتا

ومن ناحيتها أعلنت لجان المقاومة الشعبية في غزة في بيان لها الاثنين عن "توقف مؤقت عن إطلاق الصواريخ".

وتتهم إسرائيل لجان المقاومة الشعبية بالمسؤولية عن ثلاث هجمات وقعت الخميس قرب منتجع ايلات جنوب إسرائيل أوقعت 8 قتلى الأمر الذي تنفيه اللجان.

ويأتي هذا الإعلان بعد اتصالات مكثفة بوساطة مصرية للتوصل إلى التهدئة.

وقال وزير الشؤون الخارجية في السلطة الفلسطينية رياض المالكي إن التصعيد الإسرائيلي في قطاع غزة يهدف إلى منع السلطة الفلسطينية من التوجه إلى الأمم المتحدة في سبتمبر/ أيلول المقبل للتقدم بطلب للاعتراف بها كدولة.

وكان مسؤول في حكومة حماس المقالة التي تسيطر على قطاع غزة أكد الأحد أن شرطة حماس تلقت تعليمات بوقف إطلاق الصواريخ على إسرائيل وانه سيتم رسميا إعلان التهدئة مع إسرائيل الاثنين.

15 شخصا قتلوا في غزة

وفي غزة أعلنت المصادر الطبية عن مقتل 15 شخصا وإصابة 50 آخرين بسبب الغارات الجوية التي شنها الطيران الإسرائيلي بعد ثلاث هجمات الخميس في إيلات.

وتسببت المواجهة بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في غزة في ابريل/ نيسان الماضي في مقتل 18 فلسطينيا وإطلاق 140 صاروخا بعد هجوم على باص مدرسي إسرائيلي أدى إلى مقتل شاب.
XS
SM
MD
LG