Accessibility links

مقتل ستة مسلحين يشتبه في انتمائهم للقاعدة في غارة جوية جنوب اليمن


أعلنت مصادر محلية يمنية يوم الثلاثة أن ستة مسلحين يعتقد أنهم ينتمون إلى تنظيم القاعدة قد قتلوا في غارة جوية بمحافظة أبين في جنوب اليمن.

وقال مصدر محلي إن القوات اليمنية شنت أمس الاثنين عدة غارات استهدفت مواقع تمركز من وصفها بالجماعات الإرهابية في منطقة العرقوب التي سيطر عليها الأحد مسلحون تابعون للقاعدة.

وذكر مسؤول آخر أن المسلحين كانوا عند نقطة تفتيش استولوا عليها في إحدى المناطق التي يسيطرون عليها.

في نفس السياق قال شاهد عيان إنه رأى ست جثث على جانب الطريق بعد حوالي نصف ساعة من وقوع إحدى الغارات.

وفي مدينة لودر التابعة لمحافظة أبين، انفجرت صباح الثلاثاء دراجة نارية كان يقودها شخص يعتقد أنه انتحاري، وفقا لما ذكره مصدر قبلي في المنطقة.

من جهة أخرى قال المصدر القبلي إن خبيرا عسكريا في اللواء 111 المرابط في المدينة، تمكن من إبطال قنبلة موقوتة زرعتها عناصر من القاعدة في منزل القيادي في اللجان الشعبية في المدينة توفيق حوس.

يشار إلى أن رجال القبائل في محافظة أبين يخوضون إلى جانب القوات التابعة للحكومة معارك ضد مسلحين إسلاميين في عدة مدن بمحافظة أبين لاسيما مدينة زنجبار حيث يسيطر المسلحون على قاعدة عسكرية تابعة للواء 25 منذ شهر مايو/أيار الماضي.

عودة قريبة لرئيس الوزراء

في سياق آخر، أفاد مصدر حكومي بأن رئيس الوزراء علي محمد مجور سيعود في وقت لاحق من اليوم الثلاثاء إلى اليمن ليكون أول مسؤول يعود إلى البلاد من بين المسؤولين الذين أصيبوا بجروح في محاولة اغتيال الرئيس علي عبد الله صالح في يونيو/حزيران الماضي.

وقال المصدر إن مجور سيعود بعد أن تلقى العلاج في المملكة العربية السعودية إلى جانب مسؤولين آخرين بمن فيهم صالح.

وكان صالح قد أعلن أنه يعتزم العودة إلى بلاده التي تشهد شللا بسبب الاحتجاجات المطالبة برحيل نظامه الحاكم منذ 33 عاما.
XS
SM
MD
LG