Accessibility links

إستقالة رئيس ستاندارد أند بورز بعد خفض التصنيف الإئتماني للدين الأميركي


أعلنت وكالة ستاندارد أن بورز للتصنيف الإئتماني أن رئيس الوكالة ديفن شارما سيتنحى عن منصبه في الأيام القليلة المقبلة، وذلك بعد أيام على خفض الوكالة درجة التصنيف الإئتماني للديون الأميركية.

وقال بيان لشركة ماك غراو هيل إحدى فروع الوكالة إن المدير الجديد دووغلاس باترسن سيتولى مهامه خلفا للمدير المستقيل في 12 من شهر سبتمبر/أيلول القادم.

وأضاف البيان أن شارما ساهم كثيرا في تطوير آداء الوكالة، وأنه كان "مستعدا للتحديات التي كانت تواجهها الوكالة" منذ التحاقه بها.

ولم يشر البيان إلى أسباب هذه الإستقالة، إلا أن مصادر إعلامية أميركية ربطتها بالجدل الذي أثير مؤخرا حول قرار ستاندارد أند بورز تخفيض تصنيف الدين الأميركي، وهو القرار الذي أثار حفيظة الإدارة الأميركية التي وجهت إتهامات للوكالة بارتكاب أخطاء في الحسابات التي استندت إليها في تعديل هذا التصنيف.

وتأتي استقالة شارما من منصبه في الوقت الذي تباشر فيه السلطات القضائية الأميركية تحقيقات مع ستاندارد أند بورز حول احتمال ضلوعها في التلاعب في تصنيفات العديد من الشركات والمؤسسات المصرفية، وذلك بمنحها درجات أعلى مما تستحقه، الأمر الذي أدى إلى اندلاع أزمة مالية في الولايات المتحدة.

وكان ديفن شارما قد التحق بوكالة ستاندارد أند بورز سنة 2006 ، وتم تعيينه رئيسا لها في السنة التالية.

XS
SM
MD
LG