Accessibility links

كولومبيا تتصدر المجموعة الثالثة وتواجه أوروغواي


لاعب الوسط البديل جيمس رودريغيز

لاعب الوسط البديل جيمس رودريغيز

أحرز جاكسون مارتينيز مهاجم كولومبيا هدفين لتسحق بلاده اليابان 4-1 وتكمل تفوقها في المجموعة الثالثة بنهائيات كأس العالم لكرة القدم بثالث انتصار على التوالي وتتصدر المجموعة الثلاثاء وتصعد لمواجهة أوروغواي في الدور المقبل.

واحتاجت كولومبيا التي ضمنت قبل مباراة الثلاثاء التأهل لدور الستة عشر للمرة الأولى منذ عام 1990 إلى 16 دقيقة فقط لافتتاح التسجيل حين تعرض مارتينيز للعرقلة بواسطة يوسويوكي كونو مدافع اليابان داخل منطقة الجزاء.

وأحرز خوان كوادرادو وهو واحد من ثلاثة لاعبين فقط احتفظ بهم المدرب خوسيه بيكرمان في تشكيلة كولومبيا لهذه المباراة غير المؤثرة الهدف من ركلة الجزاء في شباك الحارس إيجي كاواشيما.

وانتفضت اليابان ونجحت في إدراك التعادل قبل نهاية الشوط الأول مباشرة بعدما استحوذت على الكرة بنسبة 59 في المئة وهددت مرارا دفاع كولومبيا الاحتياطي.

ومرر كيسوكي هوندا كرة عرضية من ناحية اليمين ووضعها شينجي أوكازاكي في شباك الحارس ديفيد أوسبينا.

وفي غياب هداف كولومبيا رادامل فالكاو عن النهائيات للإصابة وإراحة تيوفيلو غوتيريز شارك مارتينيز كأساسي ونجح في إعادة التقدم لكولومبيا بعد 10 دقائق من نهاية الشوط الأول.

واخترق الظهير الأيمن سانتياغو آرياس للداخل ومرر كرة عرضية إلى لاعب الوسط البديل جيمس رودريغيز الذي مررها بدوره إلى مارتينيز فأسكنها الشباك.

وأضاف اللاعب نفسه الهدف الثاني من هجمة مرتدة أنهاها بتسديدة لولبية على يمين الحارس.

وقال مارتينيز "كان الشوط الأول صعبا بالنسبة لنا.. حصلنا على الكثير من الفرص للتسجيل لكننا واجهنا دفاعا قويا. في الشوط الثاني كنا أفضل بعض الشيء"، مضيفا "أنا سعيد فعلا بهذين الهدفين."

وفي الدقائق الأخيرة أكمل رودريغيز رباعية كولومبيا التي رفعت رصيدها إلى تسع نقاط لتتأهل في صدارة المجموعة برفقة اليونان التي هزمت ساحل العاج 2-1 في الجولة الأخيرة.

الرائع رودريغيز

احتاج رودريغيز إلى 45 دقيقة فحسب للقضاء على مقاومة اليابان بعدما قدم واحدا من أفضل العروض الفردية في كأس العالم لكرة القدم وتوجه بهدف مبهر لا شك أن ليونيل ميسي نفسه كان ليقدره حق قدره.

وبعدما ضمنت كولومبيا التأهل لدور الستة عشر دخل روديغيز في تشكيلة مدربه خوسيه بيكرمان كواحد من ثمانية تغييرات للمباراة التي أقيمت في كويابا لكنه كان احتياطيا خلال الشوط الأول.

وإثر مشاركته بين الشوطين والنتيجة التعادل 1-1، قاد روديغيز كولومبيا للفوز 4-1 بأداء مميز يشير بوضوح إلى أن اللاعب البالغ من العمر 22 عاما لديه ما يمكنه من أن يصبح أفضل لاعبي العالم.

وكان رودريغيز لاعب وسط موناكو الذي يستخدم قدمه اليسرى متفوقا بخطوة واحدة على المنافس وصنع هدفين لزميله جاكسون مارتينيز قبل أن يتوج مشاركته بالهدف الفريد.

وكانت اللمحة البارزة من رودريغيز في الدقيقة قبل الأخيرة. ووقف اللاعب الموهوب في مواجهة مايا يوشيدا فراوغ بالكرة إلى داخل الملعب ثم راوغه ثانية وأنهاها بتسديدة على طريقة ميسي في ركلة من فوق الحارس إيجي كاواشيما.

وبتألق كوادرادو ورورديغيز مرة أخرى في وسط الملعب فإن التأهل لدور الثمانية للمرة الأولى في تاريخ كولومبيا يبدو أمرا ممكنا.

وهذا تقرير من قناة الحرة عن مباراة إيطاليا وأوروغواي:


XS
SM
MD
LG