Accessibility links

مشاهدة التلفزيون لفترة طويلة تقصر العمر


توصل علماء في استراليا إلى أن مشاهدة التلفزيون لفترات طويلة يمكن أن تقصر العمر لتأثيرها صحيا على جسم الإنسان.

ووضع العلماء معادلة مبدئية مفادها أن كل ساعة مشاهدة تنقص 22 دقيقة من العمر، بعد تجاوز المرء سن الـ25.

وقام الفريق الطبي الذي أجرى الدراسة بإعداد لوائح حسابية قائمة على إحصائيات حول مدة مشاهدة التلفزيون يومياً، ومقارنتها بمعلومات وسجلات الوفيات المتوفرة في مكتب الإحصاء الاسترالي.

وأظهرت الأرقام التي شملت بيانات 11 ألف شخص أن الذين يشاهدون التلفزيون لأكثر من ست ساعات يومياً يموتون قبل نظرائهم في نفس العمر الذين لا يشاهدون التلفزيون، بمدة تصل إلى أربع سنوات وثمانية أشهر.

وقالت الدراسة إن طول فترة مشاهدة التلفزيون يرتبط بزيادة معدلات التدخين وتراجع ممارسة الرياضة، بما ينعكس سلبا على الوضع الصحي العام للإنسان.

وأبدى قائد فريق البحث لينرت فيرمان من جامعة كوينزلاند، دهشته من تلك النتائج، قائلا إن ذلك يظهر أهمية القيام بتمارين رياضية والحفاظ على أساليب الحياة الصحية.

يذكر أن جامعة هارفارد أشرفت على دراسة نُشرت في يونيو/حزيران الماضي، تطرقت أيضاً إلى نتائج الإفراط في مشاهدة التلفزيون، وأشارت إلى أن الجلوس لأكثر من ساعتين أمام الشاشة يومياً يزيد من إمكانية الوفاة بمختلف الأمراض بواقع 13 بالمئة، وذلك على مدار فترات قد تصل إلى سبعة أعوام.

XS
SM
MD
LG