Accessibility links

logo-print

قاض أميركي يحكم بعدم دستورية قائمة الممنوعين من السفر الجوي


مطار شيكاغو الدولي

مطار شيكاغو الدولي

اعتبر قاض فيدرالي الثلاثاء أن الحكومة الأميركية حرمت 13 شخصا مدرجة أسماؤهم على لائحة الممنوعين من السفر جوا من حقوقهم الدستورية، ولم تضع آليات تمكنهم من الطعن بقراراتها.

جاء ذلك في ديباجة القرار القضائي الأول من نوعه في الولايات المتحدة الذي يعتبر أن الآليات المتاحة أمام الراغبين في الطعن بوضعهم على لائحة الممنوعين من السفر جوا لا تستجيب للشروط الدستورية.

والمشتكون الـ13 أدرجت أسماؤهم على اللائحة في 2010، رغم أن أربعة منهم سبق وأن خدموا في الجيش الأميركي.

واعتبر القاضي أن وضع أي شخص على قائمة الممنوعين من السفر يحول رحلات الطيران الروتينية إلى "ملحمة"، وأن بعض الموضوعين على القائمة تعرضوا للاحتجاز والاستجواب من قبل سلطات أجنبية.

إلا أن القاضي لم يضع آليات بديلة يمكن للأفراد من خلالها تحدي قرار وضعهم على قائمة الممنوعين من السفر جوا، بل فرض على وزارة الأمن الداخلي أن تكشف معلوماتها التي تحتم وضعهم على القائمة، ما لم تكن تلك المعلومات مصنفة سرية.

وبحكم أن أغلب المعلومات التي تتسبب في وضع الأشخاص على قائمة الممنوعين من السفر معلومات سرية، اعتبر القاضي أن على الحكومة أن تكشف لهؤلاء الأشخاص عن طبيعة وفداحة المعلومات السرية، ونوع الخطر الذي يمثلونه على الأمن الوطني والوسائل التي يمكن لهم من خلالها أن يردوا على هذه التهم.

وقال القاضي إن الآلية الموجودة حاليا "لا تقدم طريقة ذات معنى للمسافرين الذين منعوا من ركوب الطائرات لتصحيح معلومات خاطئة في قاعدة بيانات الإرهاب الحكومية".

وقالت الناطقة باسم وزارة العدل الأميركية دينا إيفرسون إن محامي الحكومة الفيدرالية يراجعون القرار القضائي لكن لا تعليق لديهم على القرار.

المحامية هينا شمسي من اتحاد الحقوق المدنية قالت بدورها "هذا القرار يجب أن يكون جرسا يوقظ الحكومة".

المصدر: وكالة أسوشيتدبرس
XS
SM
MD
LG