Accessibility links

logo-print

البشير يعلن وقف إطلاق النار في جنوب كردفان ويأمر بمنع دخول المنظمات الأجنبية


أعلن الرئيس السوداني عمر البشير يوم الثلاثاء وقف إطلاق النار من طرف واحد في جنوب كردفان لمدة أسبوعين كما أمر بمنع دخول المنظمات الأجنبية لهذه المنطقة التي تشهد مواجهات بين الحكومة السودانية ومتمردين تابعين للحركة الشعبية شمال السودان.

وقال البشير وهو يخاطب مؤتمر للإدارة الأهلية عقد في مدينة كادقلي عاصمة جنوب كردفان إن قراره بوقف إطلاق النار يأتي بعد قيامه "بمراعاة التطورات على الأرض وتقييّم الموقف الميداني وردود فعل الطرف الآخر".

وتجري مواجهات في جنوب كردفان بين الحكومة السودانية ومتمردين يتبعون للحركة الشعبية شمال السودان منذ الخامس من يونيو/ حزيران الماضي.

ووقع الطرفان اتفاقا إطاريا في 28 يونيو/ حزيران الماضي في العاصمة الإثيوبية أديس ابابا بوساطة من الاتحاد الإفريقي يمهد لإنهاء الصراع في جنوب كردفان ولكن المؤتمر الوطني للحزب الحكم في السودان عاد ورفض الاتفاق.

وتسببت المواجهات في جنوب كردفان في تشريد آلاف من قراهم ونزوحهم كما أن المنظمات الدولية للإغاثة تواجه صعوبات في الوصول للمتضررين من الحرب هناك. منع دخول المنظمات الأجنبية من جانب آخر، أعلن البشير انه أمر بمنع دخول المنظمات الأجنبية لجنوب كردفان لتقديم الإغاثة للمواطنين.

وقال البشير "أنا أقول لأحمد هارون والي جنوب كردفان، ألا تدخل أي منظمة أجنبية جنوب كردفان أصلا" معتبرا أن الراغبين في تقديم المساعدة عليهم تسليم المساعدات للهلال الأحمر السوداني في الخرطوم.

وتابع البشير قائلا إنه "ليس هناك مواطنا أجنبيا يقدم إغاثة لمواطن سوداني"، وذلك من دون تقديم مزيد من الإيضاحات في هذا الشأن.

وكان السودان والأمم المتحدة قد أعلنا نهاية الأسبوع عن إرسال بعثة مشتركة لجنوب كردفان بعد أن غادرت وكالات الأمم المتحدة الولاية بعد اندلاع المواجهات.

ويعد جنوب كردفان واحدا من المناطق التي دارت فيها الحرب الأهلية بين الشمال والجنوب بين عامي 1983 و 2005 والتي قاتل فيها سكان كردفان في صفوف الجنوبيين وانتهت بتوقيع اتفاق السلام الشامل الذي مهد الطريق نحو انفصال الجنوب عن الشمال.

XS
SM
MD
LG