Accessibility links

الموصل تخسر أكثر من ثلث مسيحييها في أسبوعين


أطفال عراقيين مهجرين بنتيجة الأحداث الأخيرة

أطفال عراقيين مهجرين بنتيجة الأحداث الأخيرة

أكد رئيس الجمعية الأشورية الخيرية في العراق أشور سرغون أن عدد المسيحيين في الموصل قبل أحداث العاشر من حزيران/يونيو كان يصل إلى 2500 عائلة، مشيرا إلى نزوح أكثر من 900 عائلة إلى مناطق سهل نينوى، ومدن إقليم كردستان، أي أن عائلة واحدة على الأقل من بين كل ثلاث عائلات مسيحية غادرت المدينة.

ودعت فعاليات من المجتمع المدني العراقي إلى تعزيز الشراكة الوطنية بين مختلف مكونات الشعب العراقي، مشيرة إلى ضرورة التماسك، وتعزيز الوحدة الوطنية.

ودعت المنظمات الإقليمية والدولية إلى حماية الوجود المسيحي، خاصة مع الارتفاع الكبير في منسوب الهجرة، إلى الولايات المتحدة والدول الأوروبية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في دهوك خوشناف جميل.

المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG