Accessibility links

logo-print

هاتفك الذكي.. لقياس نسبة السكر في الدم


جهاز لقياس السكر في الدم

جهاز لقياس السكر في الدم

تبحث كبرى شركات تكنولوجيا الهاتف المحمول عن تطبيقات جديدة يمكن أن تسمح لمرضى السكري بقياس نسبته في الدم دون الحاجة إلى الأجهزة الطبية التقليدية.

وتعمل أبل وسامسونغ وغوغل على البحث عن تطبيقات تجعل منتجات التكنولوجيا القابلة للارتداء كالساعات والأسوار ضرورة لا غنى عنها.

وقالت مصادر إن الشركات الثلاث اتجهت بدرجات متفاوتة لتعيين متخصصين في الطب ومهندسين والاستفسار عن أسس الرقابة والإشراف وتطوير الإمكانيات لقياس السكر فيما تنتجه مستقبلا من هذه الأجهزة.

وربما تكون الدفعة الأولى من ناتج هذه التكنولوجيا محدودة لكن شركة غلوبال داتا للأبحاث تقول إن الشركات قد تتنافس في سوق تتجاوز قيمتها 12 مليار دولار على مستوى العالم بحلول عام 2017.

ويتوقع أن تستبدل التكنولوجيا الجديدة عملية الوخز ، فمن الممكن أن يقاس السكري بسحب الكهرباء أو استخدام الموجات الصوتية عبر الجلد أو ربما يمكن لأداة لتحليل الطيف من خلال تسليط الضوء على الجلد أن تقيس مؤشرات الجلوكوز.

ويقول جون سميث كبير المسؤولين العلميين في شركة لايف سكان "كل الشركات الكبرى تريد (قياس) الجلوكوز من خلال هواتفها. إذا أتقنوها فالعائد هائل".

وقالت مصادر لرويترز إن سامسونغ تعمل مع شركات جديدة لتطوير نظام في ساعاتها الذكية غالكسي ليطلق تحذيرات لمستوى السكر في الدم.

وقد أعلنت غوغل أنها خططا لتطوير عدسات لاصقة "ذكية" تقيس السكر في الدم، باستخدام نظام LED يمكنه أن يحذر من ارتفاع مستوى السكر في الدم أو انخفاضه بإطلاق أضواء صغيرة.

المصدر: رويترز
XS
SM
MD
LG