Accessibility links

مسلحون يسيطرون على ثلاث بلدات في الأنبار


مسلحو داعش يرفعون علمهم في الأنبار العراقية

مسلحو داعش يرفعون علمهم في الأنبار العراقية

قال شهود عيان ومصادر أمنية عراقية إن مسلحين متشددين سيطروا الأحد على بلدات وراوة وعانة والرطبة في محافظة الأنبار غرب البلاد.

وأضافت المصادر أن الحكومة العراقية أرسلت حوالي ألفي جندي إلى مدينة حديثة لحمايتها من هجوم المسلحين.

وقال مسؤول في المخابرات العسكرية العراقية إن قوات الجيش "انسحبت من راوة وعانة والرطبة هذا الصباح وتحرك تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام سريعا للسيطرة على هذه البلدات".

ولم يشأ مكتب القيادة العسكرية لرئيس الوزراء العراقي التعليق على الفور على هذا الأمر وأوضح أن معلومات عن مختلف الأحداث ستقدم في مؤتمر صحافي يعقد في وقت لاحق .

ولقي سبعة مسلحين على الأقل مصرعهم في غارة شنها الطيران العراقي على مدينة تكريت في محافظة صلاح الدين.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر أمني عراقي قوله إن 17 مسلحا قتلوا في اشتباكات بين داعش وجيش النقشبندية في الحويجة غرب كركوك.

وأضاف المصدر أن الاشتباكات وقعت إثر رفض مسلحي النقشبندية تسليم أسلحتهم لتنظيم داعش الذي كان قد أصدر تعليمات بهذا الخصوص، وفرض على الجماعات المسلحة الأخرى مبايعته.

و قال شهود عيان إن الخلاف وقع بسبب محاولة مسلحي التنظيمين الاستيلاء على صهاريج للوقود.

يذكر أن تنظيم داعش سيطر على مناطق في شمال غرب العراق ووسطه بما في ذلك الموصل ثاني أكبر مدن العراق واستولى أيضا على أسلحة من القوات العراقية.

وحشدت الحكومة من جانبها ميليشيات دفعت بمتطوعين إلى مناطق القتال.

وعرض الرئيس باراك أوباما إرسال ما يصل إلى 300 مستشار عسكري أميركي من القوات الخاصة لمساعدة الحكومة على استعادة الأراضي، التي سيطر عليها المتشددون.

ووسط هذه التطورات الميدانية المتسارعة في العراق، يقوم وزير الخارجية الأميركي جون كيري بجولة في الشرق الأوسط وأوروبا لبحث النزاع في العراق الذي غادرته القوات الأميركية نهاية 2011.

تقرير لقناة "الحرة" عن حشد مقاتلين لمواجهة التنظيمات المتشددة:

المصدر: وكالات وقناة "الحرة"
XS
SM
MD
LG