Accessibility links

logo-print

العراق.. عشرات القتلى والقائم بيد المسلحين


عناصر من داعش تعتقل العشرات من عناصر قوات الأمن العراقية في محافظة صلاح الدين

عناصر من داعش تعتقل العشرات من عناصر قوات الأمن العراقية في محافظة صلاح الدين

قتل 30 مسلحا ينتمون إلى جماعة شيعية مسلحة تقاتل إلى جانب القوات الحكومية العراقية خلال اشتباكات مع مسلحين حاولوا الجمعة اقتحام قضاء في محافظة ديالى شرق العراق، حسب ما أفادت مصادر أمنية وطبية.

وقال ضابط برتبة عقيد في الشرطة لوكالة الصحافة الفرنسية إن "30 مقاتلا من جماعة عصائب أهل الحق قتلوا خلال تصديهم لمسلحين حاولوا من دون أن ينجحوا دخول قضاء المقدادية" .

ويقع قضاء المقدادية شمال مدينة بعقوبة (60 كلم شمال شرق بغداد) مركز محافظة ديالى.

34 قتيلا من الجيش في القائم

أعلن ضابط برتبة عقيد في الجيش العراقي وضابط برتبة مقدم في الشرطة الجمعة أن 34 عنصرا من القوات الحكومية قتلوا في اشتباكات مع مسلحين في مدينة القائم الحدودية الواقعة غرب البلاد.

وأكد قائمقام مدينة القائم (340 كيلومترا شمال غرب بغداد) فرحان فرحان لوكالة الصحافة الفرنسية وقوع الاشتباكات، التي بدأت في ساعة متأخرة من مساء الخميس وتواصلت حتى منتصف الجمعة.

وناشد فرحان الحكومة مده بأسلحة تمكن قواته من الصمود أمام مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش).

وتحدث شهود عيان عن نزوح عائلات من القائم نحو مدينتي عنه وراوة القريبتين.

وسيطرت مجموعات سورية مسلحة على معبر قائم الحدود الثلاثاء، وفق تلك المجموعات.

وفي محافظة صلاح الدين شمال بغداد، أعلنت السلطات العراقية مقتل عضو بارز في داعش يحمل الجنسية السعودية.

وقال قائد عمليات سامراء صباح الفتلاوي في بيان إن القوات العراقية تمكنت من قتل خالد الهلالي القائد الأول في تنظيم داعش بصلاح الدين، بناء على معلومات استخبارية.

وأعلن الناطق باسم مكتب القائد العام للقوات المسلحة الفريق قاسم عطا تمكن القوات الأمنية من تطهير ناحية المعتصم من تنظيم داعش.

وقال عطا في بيان الجمعة إن قوات قيادة عمليات سامراء تمكنت من تطهير ناحية المعتصم جنوبي قضاء سامراء بالكامل.


وفي تصريح لـ"راديو سوا"، أكد المتحدث باسم وزارة الداخلية العميد سعد معن، أن الأوضاع في العاصمة بغداد مستقرة، مستبعدا أن تشهد العاصمة هجوما من عناصر داعش.

وقال إن "واجب قيادة عمليات بغداد هجومي وليس صد هجمات الداعشين، الذين لن يصلوا أبدا إلى العاصمة بعكس ما تروج بعض وسائل الإعلام".

سيطرة المسلحين على مصنع سابق لإنتاج الأسلحة الكيميائية

قالت وزارة الخارجية الأميركية إنها علمت بسيطرة مسلحي داعش على مصنع سابق لإنتاج الأسلحة الكيميائية شمال غرب العاصمة العراقية بغداد.

وأشارت المتحدثة باسم الخارجية "جين ساكي" في بيان لها أن مسلحي التنظيم دخلوا مجمع المثنى الكيميائي، الذي يعود لحقبة الرئيس السابق صدام حسين، مؤكدة في ذات الوقت أنها لا تعتقد أن بوسع التنظيم إنتاج أسلحة كيميائية بسبب تقادم المواد التي ربما لا تزال موجودة في المجمع.

البشمركة تطرد داعش خارج كركوك

وفي سياق التطورات الأمنية، نشرت قوات البشمركة التابعة لإقليم كردستان المزيد من عناصرها في قرية عبد الله جنوب مدينة كركوك لمطاردة مقاتلي داعش.

وكان مقاتلو داعش قد تمركزوا في القرية، التي تبعد 15 كيلومترا جنوب مدينة كركوك الغنية بالنفط قبل أن تتمكن شرطة المدينة ووحدات من البشمركة من طردهم من القرية.

وقررت سلطات الإقليم إرسال وحدات من البشمركه إلى كركوك المتنازع عليها مع بغداد بعد انسحاب الجيش العراقي منها وسيطرة داعش على مناطق واسعة فيها.


المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG