Accessibility links

1 عاجل
  • أ ف ب: عشرات القتلى والجرحى في غارة جوية غرب العراق

إسرائيل تؤكد استمرار التهدئة مع حماس وتتهم "منظمات إرهابية صغيرة" بإطلاق الصورايخ


أعلن ناطق باسم الجيش الإسرائيلي أنه لم يتم إطلاق أي رصاص الثلاثاء باتجاه إسرائيل بالمقارنة مع 11 صاروخا تم إطلاقها على الدولة العبرية أمس الاثنين، بحسب المتحدث.

وقال الناطق إن الطيران الإسرائيلي لم يقم بشن أي غارات جوية على قطاع غزة منذ آخر غارة قام بها بعد ظهر أمس الاثنين.

ومن ناحيتها قالت صحيفة هآرتس إن "مسؤولي وزارة الدفاع يعتقدون أن الصواريخ التي أطلقت على إسرائيل مصدرها منظمات إرهابية صغيرة ترغب في تحدي حماس وإظهار استقلاليتها إلا أن التهدئة ستستمر في الأسابيع القادمة".

وكانت الحكومة الأمنية المصغرة في إسرائيل برئاسة رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو قد قررت في اجتماع طارئ عدم شن عملية برية كبيرة على قطاع غزة على غرار عملية الرصاص المصبوب في شتاء 2008/2009 مع الاحتفاظ بحقها في الرد على أية ضربات بالصواريخ أو قذائف الهاون.

ووفقا لإذاعة الجيش الإسرائيلي فإن المجلس قرر بعد ساعة من المناقشة عدم شن عملية برية في غزة التي تسيطر عليها حركة حماس خوفا من إثارة تظاهرات حاشدة في مصر من الممكن أن تزعزع النظام الحاكم في القاهرة وإلحاق ضرر بمصالح إسرائيل في الخارج مع اقتراب تقديم طلب عضوية دولة فلسطين في الأمم المتحدة في سبتمبر/ أيلول المقبل.

وكان مسؤول في حكومة حماس المقالة التي تسيطر على قطاع غزة قد أكد الأحد أن شرطة حماس تلقت تعليمات بوقف إطلاق الصواريخ على إسرائيل .

ومن ناحيتها، أعلنت لجان المقاومة الشعبية في غزة في بيان لها عن "وقف مؤقت لإطلاق الصواريخ".

وتتهم إسرائيل لجان المقاومة الشعبية بالمسؤولية عن ثلاثة هجمات وقعت الخميس قرب منتجع ايلات جنوب إسرائيل أوقعت ثمانية قتلى الأمر الذي تنفيه اللجان.

ويأتي هذا الإعلان بعد اتصالات مكثفة بوساطة مصرية للتوصل إلى التهدئة، التي أعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين من جانبها عدم الالتزام بها.

وقالت كتائب أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية في بيان لها "إننا لسنا طرفا في هذه التهدئة ولم نكن جزءا من أية تهدئة سابقة ولا حالية ونحن مستمرون بالمقاومة".

وشهدت الأيام الأربعة الأخيرة توترا شديدا على جبهة الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل حيث شن الطيران الحربي سلسلة غارات جوية على قطاع غزة منذ الخميس الماضي أسفرت عن مقتل 15 فلسطينيا أبرزهم الأمين العام لتنظيم لجان المقاومة الشعبية ردا على هجمات ايلات.

وأطلقت مجموعات فلسطينية مقاتلة عشرات الصواريخ تجاه إسرائيل أوقعت قتيلا وعددا من الجرحى.

وتسببت المواجهة العنيفة في ابريل/ نيسان الماضي بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في غزة بمقتل 18 فلسطينيا وإطلاق 140 صاروخا بعد هجوم على حافلة مدرسية إسرائيلية أدى إلى مقتل شاب.

XS
SM
MD
LG