Accessibility links

logo-print

في أميركا.. سيدة تنتحل صفة مراهقة من أجل العلم


علم في الصغر.. والكبر

علم في الصغر.. والكبر

يُقال إن العِلم لا يعرف عمرا أو جنسا. لكنّ سيّدة من تكساس في الـ34 من عمرها تجاوزت كل الخطوط الحمراء عندما التحقت بالثانوية العامّة وادّعت أنها فتاة مراهقة، فتقمّصت الشخصية بجدارة وكانت ترتاد المدرسة يوميا.

وفي أميركا أيضا، احتج رجل على السلطة البلدية بأن لون بيته بألوان العلم الأميركي. فلماذا قام بذلك؟

الإجابة في التقرير الصوتي التالي من إعداد شيرين ياسين.
XS
SM
MD
LG