Accessibility links

جمهوريو مجلس النواب ينتخبون زعيما جديدا بديلا لكانتور


النائب الجمهوري كيفين ماكارثي

النائب الجمهوري كيفين ماكارثي

انتخب الجمهوريون الذين يشكلون أغلبية في مجلس النواب زعيما جديدا لهم الخميس، هو كيفين ماكارثي، الجمهوري المعتدل من ولاية كاليفورنيا، بعد أن خسر الزعيم السابق أريك كانتور مقعده النيابي بهزيمته خلال الانتخابات الأولية للحزب الجمهوري في ولاية فرجينيا.

وقد اجتمع النواب الجمهوريون الـ233 في مبنى ملحق بالكابيتول (الكونغرس)، في جلسة مغلقة للتصويت.

ويأتي التصويت بعد أن أعلن كانتور الذي رفضه ناخبو دائرته، استقالته من منصبه ومغادرته الكونغرس في كانون الثاني/يناير المقبل.

وقد ترشح نائبان لتولي هذا المنصب، هما الرجل الثالث في المجلس والعضو في فريق قيادة الحزب الجمهوري لكاليفورنيا كيفن ماكارثي (49 عاما) والذي انضم لمجلس النواب في 2007، والنائب المتشدد عن ايداهو راوول لابرادور (46 عاما)، والذي انضم لمجلس النواب في 2011 مع موجة صعود "حزب الشاي".

ويعد منصب زعيم الأغلبية النيابية منصبا استراتيجيا، يحتل فيه شاغله موقع الرجل الثاني الأكثر نفوذا في مجلس النواب بعد الرئيس جون بينر (رئيس مجلس النواب).

ويواجه مجلس النواب الذي يهيمن عليه الجمهوريون، ومجلس الشيوخ حيث الأغلبية للديموقراطيين، صعوبات في العمل معا منذ خسر الديموقراطيون الغالبية في مجلس النواب في انتخابات 2010.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG